الأخبار العاجلة
انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 19:15 النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40

"الإدارة الذاتية" تمنع طلاب أكراد من دخول مدرسة سريانية بالمالكية

pictogram-avatar
Editing: أحلام سلامات |

منع ستة من أفراد كادر المجمع التربوي، التابع لـ "الإدارة الذاتية"، اليوم الثلاثاء، الطلاب الأكراد من الدخول إلى مدرسة سريانية في مدينة المالكية بالحسكة، بحجة أنهم يجب أن يتعلموا الكردية، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن أربع نساء، بينهنّ مديرة المجمع، وشابان تهجموا على الطلاب الأكراد عند بداية الدوام في مدرسة "دجلة" الخاصة للسريان ومنعوهم من دخولها، بحجة أنهم أكراد ويجب أن يتعلموا اللغة الكردية، مضيفاً أن مشادات بالكلام دارت بينهم وبين الأهالي، مما خلق حالة من الخوف لدى الطلاب الذين بدأوا بالبكاء.

ووصف أحد أولياء الطلاب، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في حديث إلى "سمارت"، التصرف بـ "الغير إنساني"، منوهاً أن كادر المدرسة السريانية كان "إيجابياً" وأخبرهم بأنهم لن يخرجوا الطلاب منها، كما لفت إلى أن عدد الطلاب الأكراد فيها أكثر من مئة.

وأشار مراسلنا إلى أن "الإدارة الذاتية" أغلقت مدرسة الأرمن في المالكية من قبل، ولنفس السبب.

بدأ العام الدراسي الجديد في محافظة الحسكة، أيلول الماضي، بعد إعلان "الإدارة الذاتية" الكردية افتتاح مدارسها للطلاب وتجهيز كوادرها، واعتماد التدريس باللغات الكردية والعربية والسريانية.

وكان رئيس هيئة التربية والتعليم في "مقاطعة الجزيرة"، محمد صالح عبدو، قال، في تشرين الأول العام الماضي، إن "الإدارة الذاتية" ألزمت المدارس العامة والخاصة في منطقة الجزيرة بتدريس المناهج الكردية المقرّة حديثاً، في صفوف الأول والثاني والثالث.