الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 122 اصابة (وزارة الصحة) - 06:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52

موسكو تتهم منظمة دولية برفض التحقيق في استخدام "مسلحين" غازات سامة بحلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2016/11/22 11:53

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، إن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية رفضت إرسال خبرائها إلى سوريا، للتحقيق بمزاعم روسية حول استخدام من أسمتهم بـ "المسحلين" الغازات السامة في حلب، وذلك لأسباب أمنية.

واتهم "لافروف" خلال تصريحات أدلى بها في العاصمة البيلاروسية مينسك، المنظمة بأنها رفضت إرسال الخبراء إلى مدينة حلب، نتيجة "ضغوطات قوية تعرضت لها من الغرب"، قائلاً إن روسيا والنظام ضمنا أمن الخبراء.

واعتبر "لافروف" أن عجز الغربيين عن ضمان الأمن فيما يتعلق بـ "الخطر الذي يشكله المسلحين"، يظهر عدم قدرتهم على "السيطرة عليهم"، مشيراً إلى أن موسكو تبحث إمكانية إرسال عينات جمعها خبراء روس في حلب إلى مقر المنظمة في لاهاي.

وقدمت وزارة الدفاع الروسية، أمس الاثنين، ما أسمته "أدلة" على ادعاءاتها باستخدام "المسلحين" لأسلحة كيميائية في مدينة حلب، والتي قالت إنها تحليلات أجراها خبراء روس لعينات أخذت من "مشروع 1070 شقة" جنوب غربي حلب، أثبتت استخدام "المسلحين" لـ"غاز الكلور"و "الفوسفور الأبيض".

وكانت فصائل عسكريةنفت لـ "سمارت" سابقاً  الادعاءات الروسية، وأكدت على امتلاكها لأدلة "واضحة" حول استخدام روسيا والنظام لهذا السلاح وأبدت استعدادها لتقديمها.