الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

نزوح عائلات من مدينة الباب بحلب ووصول مصابين منها إلى إعزاز

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2016/12/12 12:35

قالت "الجبهة الشامية" المشاركة في عملية "درع الفرات"، اليوم الاثنين، إنها أمنت خروج عشرات العائلات من مدينة الباب بحلب، فيما أكد مدير مشفى في مدينة إعزاز وصول عشرات المصابين من مدينة الباب إليهم.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لـ"الجبهة الشامية"، ويدعى "أبو حمو"، خلال حديث مع "سمارت"، أن مقاتليهم ساعدوا عشرات العائلات، على مدار الأسبوع، بالخروج من مدينة الباب، وأوصلوهم إلى مكان آمن تابعوا بعده مسيرهم.

وأضاف "أبو حمو" أن العائلات سلكت الطرق والأراضي الزراعية، ووجدوهم شمالي المدينة بالقرب من قرية الدانا، مشيراً إلى استمرار حركة المدنيين ورصد عدة عائلات نازحة بشكل شبه يومي، كان آخرها صباح اليوم.

من جهته، أكد مدير مشفى "حوار كلس" في مدينة إعزاز، الطبيب فاروق فرح، وصول عائلات مصابة من مدينة الباب إلى المشفى، خلال الأسبوع الفائت، حيث تلقى البعض علاجاً أولياً ونقل لتركيا لمتابعة علاجه، فيما توفي البعض الآخر.

وسيطرت فصائل "درع الفرات"، أمس الأحد، على قرية الخليلة شمال شرقي مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكانت تركيا وفصائل تابعة للجيش السوري الحر أطلقت، في 24 آب الماضي، عملية "درع الفرات"، وتمكنت الفصائل من السيطرة على كامل مناطق الشريط الحدودي مع سوريا في ريف حلب، كما تحركت جنوباً وصولاً إلى بلدة أخترين بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، لتقف حالياً على تخوم مدينة الباب إحدى أهم معاقل التنظيم في المنطقة.