الأخبار العاجلة
آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59 "الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53

"العبدة" يطالب المجتمع الدولي بإيقاف القصف على وادي بردى بريف دمشق

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري، أنس العبدة، اليوم الأربعاء، 23 دولة وأربع منظمات دولية، بإيقاف قصف النظام والميليشيات الإيرانية على المدنيين في منطقة وادي بردى بريف دمشق، والذين يسعون لفرض "التهجير القسري" على المنطقة.

ودعا "الائتلاف" من خلال رسالة توجه بها إلى الدول والمنظمات، بإجبار نظام "الأسد" على الالتزام ببنود وقف الأعمال العدائية وفرض عقوبات عليه في حال عدم استجابته، وكذلك رفع الحصار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، وفق الموقع الرسمي لـ"الائتلاف".

وأكد "العبدة" أن "الائتلاف" يعتبر عملية تهجير السكان من مناطقهم الأصلية "جريمة حرب"، مطالباً بوقف جميع أشكال التهجير وفتح تحقيق في العمليات السابقة ومحاسبة المسؤولين عنها.

وطالب  بالسماح بصيانة محطة ضخ مياه عين الفيجة، و"التي يجب أن تدار من قبل السكان المحليين في المنطقة"، حيث لفت أن التقارير تشير لقصفها من قبل النظام ما أدى لتلوث مياه نبع الفيجة بالوقود وكميات كبيرة من الكلور المستخدم لمعالجة المياه.

وشدد على ضرورة إنشاء مكاتب للجنة الدولية للصليب الأحمر في منطقة وادي بردى وبقية المناطق المحاصرة، لمنع تكرار ما يحصل، ومن أجل ضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي.

وتتعرض منطقة وادي بردى، منذ أيام، لقصف عنيف من قبل النظام، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وخروج منشأة الفيجة، التي تغذي العاصمة دمشق، عن الخدمة، في ظل محاولات متكررة من قبل النظام لاقتحامها، وسط حصار خانق تفرضه على المنطقة.

وسبق أن هجرت قوات النظام، جميع المقاتلين والمدنيين من مدينة داريا بريف دمشق، في آب الفائت، كما هجرت بعدها الآلاف من مدينتي التل والمعضمية وبلدتي قدسيا والهامة، إلى الشمال السوري.