الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

تركيا: 55 قتيلاً وجريحاً لـ"داعش" باشتباكات في محيط الباب بحلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/01/03 07:33

أعلن الجيش التركي في بيان، اليوم الثلاثاء، مقتل وجرح 55 عنصراً لتنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) باشتباكات مع الجيش الحر قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وقصف مواقع له بمشاركة من روسيا.

وقال الجيش التركي في بيانه، الذي نقلته وكالة "الأناضول"، إن الاشتباكات أسفرت، أمس الاثنين، عن مقتل 18 عنصراً للتنظيم وجرح 37 آخرين، معظمهم إصاباتهم خطيرة، دون التطرق للحديث عن خسائر "الحر".

وذكر البيان، أن الجيش التركي قصف بقذائف المدفعية 150 هدفا للتنظيم في محيط الباب، ما أسفر عن تدمير عدد منها، كما شنت طائرات حربية تركية غارات على أربع مواقع للتنظيم في الباب وبلدة بزاعة، ما أدى لتدميرها.

وأشار الجيش التركي، إلى أن طائرات حربية روسية شنت غارات على قرية دير قاق جنوب  غربي مدينة الباب، ما أسفر عن مقتل عناصر لتنظيم "الدولة".

واعتبرت فصائل عسكرية مشاركة في عملية "درع الفرات"، أمس الاثنين، أن مشاركة روسيا إلى جانب تركيا وقصفها مواقع لتنظيم "الدولة" في مدينة الباب بحلب، أمراً "لا مانع فيه"، مؤكدة عدم انسحابها من العملية بعد التدخل الروسي فيها.

وكانت تركيا وفصائل تابعة للجيش الحر أطلقت، نهاية آب الماضي، عملية تحت اسم "درع الفرات"، وتمكنت خلالها من السيطرة على كامل مناطق الشريط الحدودي مع سوريا في ريف حلب، كما تحركت جنوباً وصولاً إلى بلدة أخترين بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، لتقف حالياً على تخوم مدينة الباب أحد أبرز معاقل التنظيم في المنطقة.