الأخبار العاجلة
حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13

"فيديو": عشرات الضحايا بانفجار سيارة مفخخة وسط إعزاز بحلب وخروج منشآت مدنية عن الخدمة

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/01/07 10:47
Update date: 2017/01/07 13:43

تحديث بتاريخ 2017/01/07 15:11:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/01/07 14:19:23 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، إلى أكثر ستين قتيلاً و150 جريحاً، كما خرج العديد من المؤسسات المدنية عن الخدمة بشكل كامل، وسط استمرار البحث عن ناجين تحت الأنقاض، وفق ما صرح الدفاع المدني لـ"سمارت"، اليوم السبت.

وقال مسؤول البحث والإنقاذ في فريق الدفاع المدني، هيثم جبر، إن صهريجاً للمحروقات دخل إلى منطقة "المحكمة الشرعية" وسط المدينة عبر أحد الحواجز التابعة للفصائل، حيث طلب إليه عناصر الحاجز الرجوع، وتعلل بأنه يريد الدخول ليلتف ويعود أدارجه، من ثم فجر الصهريج قرب مينى "المحكمة"، بحسب ما أخبر شهود عيان عناصر الدفاع.

وقال مراسل "سمارت" إن الإنفجار وقع أمام مقر "المحكمة الشرعية" قرب مقرات لفصائل عسكرية وسط المدينة، المكتظ بالمدنيين والعسكرين، حيث أسفر الانفجار أيضا عن دمار كبير في المحال التجارية، وتسبب بحرائق إضافة لقطع الطريق وإعاقة وصول سيارات الإطفاء والدفاع المدني إلى المكان.

وأضاف أن بين الضحايا سبعة قضوا حرقا، بعد أن علقوا داخل أحد المحال التجارية، فيما ينتشر الجرحى بإصابات مختلفة بين حروق وشظايا بانتظار وصول فرق الإسعاف.

وقال مدير فريق الدفاع المدني في المدينة، اسماعيل معمو، إنهم تعرفوا 28 جثة، بينهم نساء وأطفال، من الجثث الستين، إذ أنها محروقة بشكل كامل وأشلائها متناثرة، مشيراً لوجود العديد من القتلى تحت الأنقاض وداخل مبنى المحكمة، بينهم عسكريون.

وأسفر الانفجار عن حروج مباني "المحكمة الشرعية" و"البلدية" عن الخدمة بشكل كامل، وفق "جبر"، كما أفاد عضو مركز "الرعاية الصحية الأولية" (الهلال الأحمر قديماً)، بحروج المركز عن الخدمة أيضاً، كذلك تعرض مكتب وكالة "سمارت" في المدينة لأضرار مادية نتيجة الانفجار.

وشهدت مدينة إعزاز عدة حوادث مماثلة، كان آخرها انفجار سيارة مفححة أمام مخيم  عشوائي شمال المدينة التي تقع تحت سيطرة فصائل الجيش الحر، كما تشهد حالة من الانفلات الأمني إذ سبق أن انفجرت فيها عبوات ناسفة وسيارة مفخخة أسفرت عن مقتل عناصر لـ"الحر"،كما دارت اشتباكات داخلها بين الفصائل العسكرية أسفرت عن مقتل وجرح مدنيين.