الأخبار العاجلة
مقتل شخص بانفجار لغم  أرضي شمالي محافظة الرقة (مصدر طبي) - 07:29 وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23

"تجمع فاستقم": "فتح الشام" ليست ضمن مشروع اندماج الفصائل

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/01/09 21:52

قال مدير المكتب السياسي لـ"تجمع فاستقم كما أمرت"، زكريا ملاحفجي، اليوم الاثنين، إن "جبهة فتح الشام" ليست ضمن مشروع الاندماج الذي يتم الحديث عنه، و"من غير الممكن وجودها ضمنه".

وأضاف "ملاحفجي" خلال تصريح إلى "سمارت"، أن "أهداف فتح الشام ورؤيتها السياسية تختلف عن فصائل الجيش السوري الحر، التي تعتبر مشروع وطني له علاقاته الدولية وخياره السياسي المختلف".

وحول مشروع الاندماج والنتائج التي توصلت إليها الفصائل حتى الآن، أوضح "ملاحفجي"، أن الأمر "مازال فكرة مشروع نقاش ومن المبكر الحديث عن تفاصيل، وهناك لجنة تدرس الأمر".

وكان ناشطون تداولوا ورقة "مسربة" على موقع التواصل الاجتماعي، تضم أسماء الفصائل التالية، "حركة أحرار الشام الإسلامية، جيش الإسلام، أجناد الشام، صقور الشام، الجبهة الشامية، تجمع فاستقم كما أمرت، فيلق الرحمن، جيش المجاهدين، ثوار الشام، بيارق الإسلام".

وأوضحت الورقة أن الفصائل وافقت على الاندماج تحت اسم "مجلس قيادة تحرير سوريا"، وعلى تشكيل هيئة عسكرية من القادة العسكريين وهيئة سياسية من مسؤولي المكاتب السياسية، وأيضا المجلس يأخذ قراراته بالتوافق، وقادة الفصائل هم قادة المجلس.

بدوره أوضح مصدر في إحدى الفصائل العسكرية الموقعة على الورقة، أن ما جاء في الورقة صحيح وهي عبارة عن مسوّدة لإحدى الجلسات، وهي خطوة ضمن المشروع، حيث تعمل الفصائل على المشروع منذ أكثر من شهر دون التوصل لشيء نهائي.

وكانت مصادر من "حركة أحرار الشام الإسلامية" قالت لـ"سمارت"، في وقت سابق، إنها تدعم اندماج شامل مع كافة الفصائل العسكرية، في حين ترفض الاندماج الثنائي مع "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً).

وعن اجتماع "الأستانة" بين "ملاحفجي" أن موضوع حضور الاجتماع غير واضح للفصائل الموقعة على الورقة حتى الآن، في حين لفت المصدر إلى أن المشروع الجديد لم يعلن عنه ليصدر أي شيء بما يخص هذا الأمر.

ولفت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 16 من الشهر الفائت، إلى إن روسيا تجري مباحثات مكثفة مع المعارضة السورية بوساطة تركية، مشيراً إلى إمكانية إجراء جولة جديدة من المباحثات في كازاخستان، إذا وافقت الأطراف المعنية على ذلك، لتؤكد المعارضة لاحقاً أنها لن تذهب للمباحثات في حال استمر النظام بخرق الهدنة المعلن عنها، يوم الخميس قبل الفائت.