الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 122 اصابة (وزارة الصحة) - 06:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52

"تربية حلب الحرة": أكثر من مئة ألف طالب يجرون الامتحانات النصفية في المحافظة

pictogram-avatar
Editing: بشر سعيد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/01/12 12:54

قالت "مديرية التربية والتعليم الحرة" في محافظة حلب، اليوم الخميس، إن أكثر من مئة ألف طالب في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بمحافظة حلب يخضعون حالياً للامتحانات الفصلية لجميع المراحل الدراسية، التي تنتهي في الـ18 من الشهر الجاري.

وقال نائب مدير "التربية"، محمد كسيبة، خلال حديث مع "سمارت"، اليوم الخميس، إن 53,179 طالباً و55,162 طالبة يؤدون حالياً الامتحانات الفصلية في المدارس والمجمعات التربوية التابعة للوزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة.

ولفت "كسيبة" إلى استمرار الامتحانات رغم تعرض مناطق عدة للقصف في خرق من قبل قوات النظام وروسيا لاتفاق الهدنة الذي دخل حيز التنفيذ نهاية الشهر الماضي، حيث اضطرت بعض المدارس لنقل الامتحانات إلى منازل المعلمين لإتمامها.

وتعتمد "مديرية التربية الحرة" على مناهج أقرتها وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة، التابعة للائتلاف، كما تشرف "المديرية" على الشؤون المتعلقة بالتعليم في عموم المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية في حلب.

وتواجه العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، صعوبات عدة، أبرزها قلة المدرسين ونقص الدعم، إضافة للقصف المكثف من قبل النظام، حيث نقلت منظمة "بيبول إن نيد" العاملة في محافظتي حلب وإدلب، مطلع كانون الأول الماضي، أكثر 14 مدرسة لها إلى منازل المعلمين، بينما تم إيقاف الدوام في عدة مدارس بريف حلب في وقت سابق بسبب كثافة القصف.

يشار إلى أن قوات النظام وروسيا خرقتا اتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه مع الفصائل العسكرية، إذ استهدفت عدة مرات قرى وبلدات ريف حلب، كان أخرها قرية بابكة، التي سقط فيها ضحايا مدنيون في وقت سابق اليوم.