الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

بدء الجولة الثانية من محادثات "الأستانة" والمعارضة تتحفظ على البيان الثلاثي

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/01/24 09:21

انطلقت، اليوم الثلاثاء، الجولة الثانية، من محادثات مغلقة وغير مباشرة في العاصمة الكازاخية "الأستانة"، بين وفدي النظام و المعارضة السورية، فيما أبدى الأخير تحفظات على مسودة البيان الثلاثي.

وقال مصدر خاص من داخل المحادثات، لـ"سمارت"، إن وفد المعارضة سيصدر غالباً، بياناً يتحفظ فيه على بعض النقاط التي وردت في مسودة البيان الختامي للمحادثات، الذي صاغته كل من تركيا وإيران وروسيا.

وبحسب المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، فإن وفد المعارضة لديه تحفظ على بند  تحدث عن "علمانية الدولة"، بدلأ من "نظام ديمقراطي يحدده الشعب".

وتابع المصدر، أن وفد المعارضة يرفض أن تكون إيران عضواً في آلية المراقبة الثلاثية لمراقبة وضمان وقف إطلاق النار، كما يتحفظ على ورود تعبير "تقليل الخروقات وتخفيف حجم العنف" فيما يتعلق ببند وقف إطلاق النار، بدلاً  من "الوقف الكلي والتام للخروقات والعنف".

وكانت "سمارت" حصلت على نسخة من مسودة البيان الختامي، الذي صاغته روسيا وتركيا وإيران، عن طريق أحد الحاضرين للمؤتمر، أكدت فيه الدول الثلاث، إصرارهم على محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة فتح الشام"، وفصلهما عن الفصائل العسكرية في سوريا، ودعمها لعملية الانتقال السياسي في البلاد.

من جابنه، قال رئيس وفد المعارضة السورية إلى مؤتمر "الأستانة"، محمد علوش، مساء أمس الاثنين، إن هناك خلاف بين الدول الحاضرة، حول البيان الختامي للمؤتمر، مشيراً إلى رفض الفصائل العسكرية التوقيع عليه.

وانطلقت، صباح أمس الاثنين، أعمال المؤتمر، الذي يعقد في العاصمة الكازاخية "الأستانة"، والذي يهدف للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، حيث انتهت الجلسة الأولى المغلقة من المحادثات، والتي أقر فيها المجتمعون قرار مجلس الأمن 2118 القاضي بتشكيل "هيئة حكم انتقالي" في سوريا.