الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20 جرحى مدنييون باشتباكات بين "لواء المجد" و "الجبهة الشامية" التابعين لـ"الجيش الوطني" في مدينة تل أبيض بالرقة (مصادر محلية) - 14:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان في محافظتي الرقة والحسكة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري (مصادر عسكرية) - 11:58 ناشطون وأهال ينظمون وقفة احتجاجية في إدلب تطالب بإسقاط النظام وعودة المهجرين (ناشطون) - 11:56 روسيا توقف حركة المرور على تل تمر - عين عيسى شمال الحسكة (مصدر من "قسد") - 11:39 "قسد" تشن حملة اعتقالات عشوائية عقب انفجار قرب أحد حواجزها بدير الزور (مصدر محلي) - 11:18 وزير الصحة في "المؤقتة": أجرينا 1861 اختبارا للكشف عن فيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 09:22 طائرات حربية روسية تقصف مناطق شمال وغرب مدينة حلب (تصريح) - 08:05 "قسد" تعتقل 18 معلما وطالبا جامعيا في محافظة دير الزور(تصريح) - 08:04

قتلى وجرحى بريف الحسكة برصاص "الجندرما" التركية

pictogram-avatar
Editing: بشر سعيد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/01/27 13:52

قتل مدنيان وجرح آخرون، في قرية مرزه بريف الحسكة، برصاص حرس الحدود التركي "الجندرما" أثناء محاولتهم العبور إلى الأراضي التركية، بحسب ما أكده اليوم مصدر مقرب من "الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم الجمعة.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، في تصريح إلى "سمارت"، إن حرس الحدود التركي "الجندرما"، أطلق النار على أهالي قرية مرزه بريف مدينة المالكية مساء أمس، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنيين وجرح خمسة آخرين، مضيفا أنهم لم يتمكنوا من سحب احد الجرحى جراء استهداف "الجندرما" لأاي تحرك في المنطقة.

من جانبه قال ممرض بقسم إسعاف مشفى المالكية، إن خمسة جرحى وصلوا جراء إصابتهم في أقدامهم وجميعهم بحالة مستقرة.

وأكد أحد سكان القرية، وقد أصيب جراء إطلاق النار أثناء عودته للقرية مع ثلاثة آخرين، دون أن يكون لهم علاقة بالأمر، أن "الجندرما" أطلقت النار على مهرب أثناء محاولته تهريب اثنين من المدنيين إلى داخل الأراضي التركية، ما أسفر عن مقتل اثنين منهم وجرح الثالث.

وكان ثلاثة مدنيين قتلوا من مدينة الدرباسية بالحسكة، مطلع الشهر الماضي برصاص قوات حرس الحدود التركي أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا، بحسب أهالي.