الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26

"هيئة المفاوضات": النظام بتصعيده الأخير يرفض الحل السياسي وعلى المجتمع الدولي إيقافه

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

اعتبرت الهيئة العليا للمفاوضات، اليوم الأحد، أن تصعيد النظام الأخير على مناطق مختلفة من سوريا قبيل بدء المفاوضات في جنيف، هو "إعلان لرفضه الحل السياسي"، مطالبةً المجتمع الدولي بإيقافه.

وأفادت "الهيئة"، في بيان، نشرته على موقعها الرسمي، أن النظام وحلفاؤه شنوا "هجمة بربرية" على درعا والغوطة الشرقية وأحياء برزة والقابون وتشرين في دمشق، وحي الوعر في حمص، إضافة لمناطق في حماة وإدلب وحلب، ما أدى لسقوط الكثير من الأطفال والنساء بين قتيل وجريح.

وقال البيان إن روسيا، والتي تعتبر ضامناً للنظام، لم تستطع حتى الآن إيقافه عن ارتكاب المزيد من الجرائم منذ إعلان اتفاق وقف إطلاق النار في 30 كانون الأول الماضي، وكانت "شريكاً" له في ذلك في بعض الأحيان، على حد تعبيرها.

 كما دعت الأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها تجاه تلك "الجرائم"، وتقعيل آلية المراقبة والمحاسبة والضغط على داعمي لنظام لإلزامه بالاتفاق والقرارات الدولية المتعلقة، وذلك من أجل تهيئة الظروف المناسبة لانطلاق المفاوضات.

ومن المنتظر عقد جولة جديدة من المفاوضات السياسية بين وفدي النظام والمعارضة السورية في مدينة جنيف السويسرية، يوم 23 من الشهر الحالي، بحسب ما أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.