الأخبار العاجلة
طائرات مجهولة تقصف معامل دفاع تابعة للنظام في منطقة الزاوي غرب حماة (مصادر محلية) - 19:16 عناصر من تنظيم "حراس الدين" يعترضون متظاهرين ضد النظام السوري في مدينة إدلب (مصادر محلية) - 18:40 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16

"هيئة المفاوضات": النظام بتصعيده الأخير يرفض الحل السياسي وعلى المجتمع الدولي إيقافه

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

اعتبرت الهيئة العليا للمفاوضات، اليوم الأحد، أن تصعيد النظام الأخير على مناطق مختلفة من سوريا قبيل بدء المفاوضات في جنيف، هو "إعلان لرفضه الحل السياسي"، مطالبةً المجتمع الدولي بإيقافه.

وأفادت "الهيئة"، في بيان، نشرته على موقعها الرسمي، أن النظام وحلفاؤه شنوا "هجمة بربرية" على درعا والغوطة الشرقية وأحياء برزة والقابون وتشرين في دمشق، وحي الوعر في حمص، إضافة لمناطق في حماة وإدلب وحلب، ما أدى لسقوط الكثير من الأطفال والنساء بين قتيل وجريح.

وقال البيان إن روسيا، والتي تعتبر ضامناً للنظام، لم تستطع حتى الآن إيقافه عن ارتكاب المزيد من الجرائم منذ إعلان اتفاق وقف إطلاق النار في 30 كانون الأول الماضي، وكانت "شريكاً" له في ذلك في بعض الأحيان، على حد تعبيرها.

 كما دعت الأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها تجاه تلك "الجرائم"، وتقعيل آلية المراقبة والمحاسبة والضغط على داعمي لنظام لإلزامه بالاتفاق والقرارات الدولية المتعلقة، وذلك من أجل تهيئة الظروف المناسبة لانطلاق المفاوضات.

ومن المنتظر عقد جولة جديدة من المفاوضات السياسية بين وفدي النظام والمعارضة السورية في مدينة جنيف السويسرية، يوم 23 من الشهر الحالي، بحسب ما أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.