الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

السلطات التركية تعثر على قائد طائرة تابعة للنظام سقطت جنوبي البلاد

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/03/05 09:19

عثرت السلطات التركية، اليوم الأحد، على قائد الطائرة التابعة لقوات النظام، والتي سقطت جنوبي البلاد، بعد عمليات بحث لمدة تسع ساعات.

وكانت "حركة أحرار الشام الإسلامية" تبنت، أمس السبت، إسقاطها طائرة حربية طراز "ميغ 21" في ريف إدلب الشمالي، عقب استهدافها بمدافع "23"، فيما أكدت تركيا سقوط الطائرة على أراضيها.

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن مصادر أمنية، أن الطيار وجد حياً في منطقة "أيوان ديراسي" التابعة لقضاء "ألتن اوزو"، قرب الحدود مع سوريا، بعد أن قفز من طائرته قبيل تحطمها.

وأضافت المصادر، أن فرق البحث نقلت الطيار إلى مبنى "الدرك" في القضاء، ليتم إسعافه إلى مستشفى مدينة "هاتاي" الحكومي لتلقي العلاج.

وسبق أن أسقطت قوات الدفاع الجوي التركية طائرة حربية روسية من طراز "سوخوي 24"، في تشرين الثاني من عام 2015، إثر اخراقها المجال الجوي للبلاد، لتشهد العلاقات بين البلدين توتراً كبيراً انتهى بتقديم تركيا اعتذاراً لروسيا.

وتستمر قوات النظام وروسيا  باستخدام سلاحيهما الجويين لقصف المدن والبلدات الخارجة عن سيطرة النظام، ودعم القوات البرية في معاركها مع الفصائل العسكرية، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، باستخدام ذخائر  بعضها، محرم دولياً مثل النابالم والقنابل العنقودية، رغم سريان وقف إطلاق النار، الذي أعلن عنه في كانون الأول الماضي.