الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"فيديو": 21 قتيلاً وجريحاً مدنيا بقصف جوي روسي على مدينة كفرنبل بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/03/05 07:13
Update date: 2017/03/05 10:32

تحديث بتاريخ 2017/03/05 12:29:34 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح 21 مدنياً، فجر اليوم الأحد، بقصف جوي روسي على مدينة كفرنبل (80 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي البلاد، وفق الدفاع المدني، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.

وقال الدفاع المدني، على صفحته في موقع "فيسبوك"، إن فرقه انتشلت ستة قتلى مدنيين، وأكثر من 15 جريحاً من تحت أنقاض منازل المدينة، التي تضررت إثر ثمانية غارات شنها سلاح الجو الروسي.

وأشار الدفاع المدني، أن من بين الجرحى متطوع في فرقه، أصيب أثناء إنقاذه الضحايا، فيما أسفعت فرقه باقي الجرحى إلى المشافي القريبة، كما أضاف ناشطون أن من بين القتلى امرأة وطفلة، ومراسل إذاعة محلية.

كذلك، قال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على أطراف مدينة جسر الشغور، غربي إدلب، وقريتي اشتبرق والشغر في ريفها، دون ورود أنباء عن إصابات.

تأتي هذه الغارات بعد يومين من انتهاء المحادثات السياسية التي جرت في مدينة جنيف السويسرية، حول الحل السياسي في سوريا برعاية الأمم المتحدة، فيما تعتبر روسيا أحد الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول الماضي.

وتسيطر الفصائل العسكرية، بما فيها "هيئة تحرير الشام"، على معظم محافظة إدلب، باستثناء قريتي الفوعة وكفريا، اللتين تسيطر عليهما قوات النظام، فيما قررت الدول الراعية لاتفاق وقف إطلاق النار، استثناء "جبهة فتح الشام" منه، المكون الأبرز لـ"تحرير الشام"، لاعتبارها "منظمة إرهابية".

وأوضح مراسل "سمارت"، أن مدينة كفرنبل تقع تحت سيطرة "جيش إدلب الحر"، التابع للجيش السوري الحر، و"حركة أحرار الشام الإسلامية" بشكل أساسي، والذين يشملهما اتفاق وقف إطلاق النار.