الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

"أحرار الشام": سنتصدى بقوى لهجمات "تحرير الشام" على مقراتنا شمالي البلاد

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/03/06 17:10

توعدت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، في بيان، اليوم الاثنين، بأنها "ستتصدى بقوة" على هجمات قالت إن "هيئة تحرير الشام" نفذتها على مقرات لها شمالي البلاد، مطالبةً بـ"الاحتكام إلى شرع الله، وإيقاف الاعتداءات".

وكانت "هيئة تحرير الشام" سيطرت، في وقت سابق من اليوم، على حواجز ومقرات تابعة  لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية"، دون اشتباكات بين الطرفين.

واتهمت "الحركة" في البيان، الذي نشر على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، "هيئة تحرير الشام" بشن هجمات متكررة على مقراتها ومستودعاتها، والاستيلاء على أسلحة وممتلكات تعود للحركة ومنها معمل العلبي بريف حلب ومعمل الغزل بمدينة إدلب وورشة سلقين ومعسكر المسطومة وعدد من الحواجز بريف إدلب.

كذلك قالت الحركة إن  "تحرير الشام" تلجأ إلى "بث دعايات عن انشقاق الآلاف من مقاتلي الحركة وانضمامهم إليها، في حين أنهم لا يتجاوزون بضع مئات".

وشهدت إدلب توتراً بين الطرفين خلال الأيام الماضية، جرت على إثره اشتباكات، أدت لسيطرة "تحرير الشام" على عدة مواقع لـ"حركة أحرار الشام"، حيث أرجع مصدر من الأولى الخلافات إلى رفض الأخيرة انضمام عناصر انشقوا عنها داخل هذه المواقع لـ"الهيئة".

وكانت فصائل عسكرية عدة، أبرزها "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا) و"حركة نور الدين الزنكي"، أعلنت اندماجها ضمن تشكيل "هيئة تحرير الشام"، برئاسة "أبو جابر الشيخ"، الذي أعلن انشقاقه عن "أحرار الشام" لقيادة التشكيل الجديد، لتعلن بعدها عدة ألوية وكتائب في "الحركة" تبعيتها للتشكيل.