الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجول للوقاية من مرض "كورونا"في شمال وشرق سوريا (بيان) - 07:43 هزتان أرضيتان تضربان غرب اللاذقية وغرب دمشق (المركز الوطني للزلازل) - 06:49 النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55

جهات عسكرية ومدنية تدين مجزرة مسجد بلدة الجينة بحلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/03/17 09:55

أدانت عدد من الفصائل العسكرية والمجلس المحلي لمحافظة حلب، اليوم الجمعة، المجزرة التي ارتكبتها طائرات حربية، جراء قصف مسجد في بلدة الجينة (31 كم غرب مدينة حلب)، شمالي البلاد.

واعنبرت "حركة أحرار الشام الإسلامية"  في بيان، نشرته على قتاتها في تطبيق "تيلغرام"، إن استهداف المساجد جريمة حرب في الأعراف والقوانين الدولية، وقصفها في أوقات اكتظاظ المصليين "تبييت مسبق لإيقاع ضحايا مدنيين".

وأصدرت "الجبهة الشامية" بياناً، أدانت فيه القصف، ونددت بقصف المدنيين، في حين "تتعامى" الطائرات عن "قوافل الإرهابيين" التي تجوب الصحارى، على حد تعبير البيان، فيما أعرب "فيلق الشام" عن "صدمته" جراء ماوصفه "بالمجزرة الشنيعة"معتبراً أن الهدف من استهداف دور العبادة "إيقاع أكبر عدد من القتلى في صفوف المدنيين".

كما اعتبرت "هيئة تحرير الشام"، التي تضم "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً، والتي كانت تتبع لتنظيم القاعدة)، أن قصف المسجد "دليل واضح على صداقة القاتل (...)والحرص المزعوم على مستقبله ومصالحه".

وكان  الجيش الأميركي قال ليلة الخميس – الجمعة، إنه قصف مبنى لما أسماهم "تنظيم القاعدة" يبعد 15 متراً عن مسجد في بلدة الجينة، نافياً أن يكون استهدف بشكل متعمد المسجد.

من جانبه دعا "محلي محافظة حلب" لتشكيل لجنة تحقيق دولية لمحاسبة ما أسماهم "المجرمين الإرهابيين"، واعتبر أن كل من يسكت عن هذه الجريمة مؤيد "للإرهاب الدولي المنظم".

وقال الدفاع المدني، مساء اليوم، إن عدد القتلى جراء القصف الجوي على مسجد في بلدة الجينة (31 غرب مدينة حلب) ارتفع إلى الخمسين قتيلاً، بعد أن أنهت فرقه البحث عن ناجين تحت الأنقاض. 

وتتعرض مناطق إدلب وحلب التي تسيطر عليها  الفصائل العسكرية، لقصف بين الحين والآخر، من طائرات يرجّح أنها تابعة للتحالف الدولي، إذ يستهدف معظم القصف، "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، وأحد أبرز مكونات "هيئة تحرير الشام" حالياً، والتي اعتبرتها أمريكا أنها تابعة لـ"تنظيم القاعدة" رغم إعلان "فتح الشام" انفصالها عنها، مؤكدة أنها ستعامل "الهيئة" مثل تنظيم "الدولة الإسلامية".

وسبق أن قتل مئات المدنيين، بالغارات التي تستهدف التنظيم و"فتح الشام"، حيث أقر الجيش الأمريكي، بداية كانون الثاني الفائت، بمقتل 188 مدنياً في سوريا والعراق، منذ بدء عمليات التحالف الدولي عام 2014، والذي تقوده أمريكا ضد تنظيم "الدولة"في البلدين.