الأخبار العاجلة
مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19 مظاهرة في مدينة عفرين بحلب تطالب بمحاسبة عناصر فرقة " الحمزات" (مصادر محلية) - 13:04 معبر "باب الهوى" مغلق أمام المرضى عدا الإسعافية المهددة بالوفاة (بيان) - 10:18 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب ( ناشطون محليون) - 08:11 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 122 اصابة (وزارة الصحة) - 06:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39

"تحرير الشام" تقول إنها قصفت مطار حميميم ومدينة القرداحة باللاذقية

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/03/22 09:28

قالت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأربعاء، عبر وسائل إعلامها، إنها استهدفت بالصواريخ قاعدة حميميم الروسية ومقرات عسكرية في مدينة القرداحة (30 كم شرق مدينة اللاذقية)، غربي سوريا.

ولم تحدد وسائل الإعلام في خبرها، الذي نشرته على حسابها في تطبيق "تلغرام"، طبيعة المقرات المستهدفة، أو الخسائر البشرية والمادية الناجمة عن العملية.

وتأتي هذه العملية بالتزامن مع معركة  أطلقتها "تحرير الشام"، ضد قوات النظام في ريف حماة الشمالي، وسط البلاد، تحت اسم "وقل اعملوا"، بالتنسيق مع فصائل من الجيش السوري الحر، تمكنت خلالها من السيطرة على مدينة صوران وبلدة خطاب ومواقع أخرى.

من جانبها، قالت وسائل إعلام النظام، إن عدة قذائف صاروخية سقطت على أراضي زراعية في ريفي مدينتي جبلة والقرداحة، مدعيةً أن الأضرار اقتصرت على المادية فقط.

 وسبق أن أعلنت "الهيئة" أمس الثلاثاء، أنها استهدفت بـ20 صاروخ بعيد المدى، اجتماعاً لقياديين رفيعي المستوى من قوات النظام مع "حلفائهم"، قرب مدينة القرداحة، دون التطرق لجنسية أو هوية هؤلاء الحلفاء، أو الخسائر الناتجة عن القصف.

ومدينة القرداحة هي مسقط رأس رئيس النظام، بشار الأسد، وضباط ومسؤولين كبار في قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة له.

ومنذ بداية تدخلها المباشر في سوريا، منتصف العام 2015، حولت روسيا مطار حميميم، بموافقة من النظام، إلى مركز لإدارة عملياتها العسكرية ونشرت فيه طائراتها الحربية، التي تستخدمها في قصف المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة الفصائل.

وتدور معارك أخرى في حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، بين قوات النظام من جهة و"تحرير الشام" و"حركة أحرار الشام الإسلامية" و"فيلق الرحمن" من جهة أخرى، سيطرت الفصائل خلالها على المنطقة الصناعية في الحي وكراجات العباسيين المجاورة.