الأخبار العاجلة
اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19

خروج الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر بحمص متوجهة إلى جرابلس بحلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/03/27 08:48

خرجت، اليوم الاثنين، أربعون حافلة تقل الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر في مدينة حمص (162 كم شمال دمشق)، وسط سوريا، متوجهة إلى مدينة جرابلس بحلب، بحسب مراسل "سمارت" في الحي.

وتأتي عملية التهجير هذه في إطار اتفاق توصلت إليه "لجنة التفاوض" في الحي مع النظام، برعاية روسية، تقضي بإجلاء الراغبين من الخروج بالحي على دفعات، ويقدر  عددهم بـ20 ألفاً، إضافةً إلى فتح الطرقات وإدخال المساعدات.

وقال المراسل، إن الحافلات تقل 1850 شخصاً، بينهم 650 امرأة و180 طفلاً  وأربعون مريضاً ومقاتلون من الفصائل، مشيراً أن المهجرين تجمعوا في مدينة المعارض داخل الحي ثم توجهوا إلى حاجز "الشؤون".

وأوضح المراسل أن الحافلات ستنطلق من الحاجز التابع لقوات النظام والمتواجد على أطراف الحي، إلى مدينة جرابلس، عبر طريق حمص - السلمية مروراً بمناطق إثريا وخناصر والسفيرة وتادف والباب في حلب.

وكانت دفعة من المهجرين من المفترض أن تخرج، أول أمس السبت، إلى محافظة إدلب، شمالي البلاد، لكن "لجنة التفاوض" في الحي طلبت تأجيلها إلى السبت القادم، بسبب المعارك التي تجري في ريف حماة الشمالي بين الفصائل العسكرية وقوات النظام.

ووصلت الدفعة الأولى من المهجرين إلى مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، يوم الأحد الماضي، حيث شملت 1500 شخصاً من مقاتلي الفصائل العسكرية والمدنيين والجرحى، بعد رحلة استمرت لنحو 24 ساعة.

وجاء اتفاق التهجير بعد حملة عسكرية مكثفة شنتها قوات النظام على الحي، لعدة أشهر، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين، وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية.