الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مصادر طبية: عشرات القتلى وحالات اختناق بقصف "غازات سامة" على خان شيخون بإدلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/04 06:34
Update date: 2017/04/04 09:22

تحديث بتاريخ 2017/04/04 11:18:22 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قالت مصادر طبية في محافظة إدلب، اليوم الثلاثاء، إن العشرات قتلوا وأصيبوا بحالات اختناق، بقصف غاز "السارين السام" لطائرات النظام الحربية على مدينة خان شيخون (58 كم جنوب مدينة إدلب) ، شمالي سوريا.

وقال  ممرض في نقطة طبية بمدينة خان شيخون، ويدعى حازم محمد آل شهوان، في تصريح إلى "سمارت"، إنهم استقبلوا أكثر من 50 قتيلاً و 200 مصاب، جراء قصف قوات النظام بالغازات السامة مدينة خان شيخون، مرجحاً أن يكون "غاز السارين السام" بسبب أعراضه التي ظهرت على المصابين من ظهور حلاقات دبوسية تقيئ المريض وخروج لعاب من فمه مائل للصفار وشحوب وارتفاع نبض المريض ونقص في الأكسجة.

 وأضاف، أن من بين الضحايا أطفال ونساء و مسنين، حيث لم يستطيعوا توثيق العدد بدقة بسبب كثرة عدد المصابين الذين أتوا للنقطة، لافتا إلى نقص في سيارات الدفاع المدني والإسعاف ونقص  في المواد الطبية والأوكسجين التي تعطى للمصابين بالكيماوي.

إلى ذلك قدر طبيب يعمل في مشافي ومراكز الصحة بمدينة معرة النعمان، واصل الجرك، أن يصل عدد المصابين إلى 400 -500 مصاب مرجحاً ارتفاع أعداد القتلى للمئة في جميع النقاط الطبية في المنطقة والتي خرج أغلبها عن الخدمة جراء القصف.

وأوضح "الجرك"  أن عدد من المصابين نقلوا إلى الحدود والمشافي البعيدة وهناك ٢٠ سيارة إسعاف على معبر باب الهوى لم تدخل لتركيا للآن.

كما شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على مدينة سراقب (18 كم جنوب شرق مدينة إدلب)، ما أسفر عن مقتل أم  أطفالها الثلاثة، وجرح سبعة آخرين بعضهم حالتهم حرجة بينهم امرأة و أطفال، حسب الدفاع المدني.

وسبق أن قال الدفاع المدني، مساء أمس الاثنين، إن أكثر من 20 مدنيا أصيبوا بحالات اختناق، أغلبهم نساء وأطفال، جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة تحوي غاز "الكلور" على أطراف بلدة الهبيط بريف إدلب.

وسبق أن استهدف النظام مرات عدة مدن وقرى وبلدات خارجة عن سيطرته بالغازات السامة، أسفرت عن اختناق ومقتل الآلاف، ولم يتمكن مجلس الأمن من إقرار مشروع طرحته بريطانيا وأمريكا لمعاقبة النظام على استخدامه الأسلحة الكيمياوية في سوريا، بسبب استخدام روسيا والصين لحق النقض(الفيتو).