الأخبار العاجلة
"الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12

مصادر طبية: قصف على مدينة اللطامنة بحماة يتسبب بقتلى ولكن ليس كيماوي

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/06 12:58

نفت مصادر طبية لـ"سمارت"، اليوم الخميس، تعرض مدينة اللطامنة ( 28 كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا، لقصف بـ"غازات سامة"، مشيرةً لمقتل رجل وجرح طفل إثر قصف جوي "مجهول" عليها.

وقال طبيب في المدينة، ويدعى "محمود أبو محمد"، إن القصف لم يكن بـ"غاز الكلور السام"، كما نقل عن الدفاع المدني عدم وجود آثار لقصف كيماوي، ما ينفي شائعات تداولها ناشطون عن قصف بمواد كيماوية على المدينة. 

وطال المدينة غارات جوية من طائرة مجهولة الهوية، استهدفت سيارة محملة بـ"المازوت" ما سبب حريقاً، عمل الدفاع المدني على إخماده، ليطال المكان ذاته قصف ببراميل متفجرة من مروحيات النظام ما أسفر عن سقوط ضحايا، حسب الطبيب "أبو محمد".

كما قال مسؤول التوثيق في "مشفى اللطامنة"، إن الغارات أسفرت عن مقتل رجل وإصابة طفل بجروح خطيرة، مؤكداً عدم وجود قصف بـ"غازات سامة".

وأفاد ناشطون عن مقتل مدني في قرية طلف بريف حماة الجنوبي، إثر غارات من طائرات حربية يرجح أنها للنظام، طالت منازل المدنيين.
وتعرضت مدينة اللطامنة، أواخر الشهر الفائت، لقصفين بغازات سامة،استهدف أحدهما مشفى فيها وسبب خروجه عن الخدمة، علاوة على وفاة طبيب فيها وإصابة كادرها الطبي، ليستهدف القصف الثاني الأراضي الزراعية بمحيط المدينة.