الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ضحايا بقصف جوي على قرى في الرقة

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس حسن برهان |

قتل 11 مدنياً وجرح 14 آخرون، مساء اليوم الجمعة، إثر قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي، على قرى في الرقة، شمالي سوريا، حسب ما أفادت مصادر عدة لـ"سمارت".

وقال مصدر محلي إن غارات استهدفت قرية حمرة غانم في الريف الشرقي لمدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين وإصابة عشرة آخرين، فيما قال مصدر طبي أن جثث ستة منهم فقط، وصلت إلى "مشفى الرقة الوطني" و"مشفى الطب الحديث".

وأضاف مصدر محلي آخر أن ثلاثة مدنيين بينهم طفلان قتلوا، وجرح أربعة آخرون، إثر غارات مماثلة طالت قرية رطلة في الريف الجنوبي لمدينة الرقة.

وفي السياق، استهدفت طائرة بدون طيار سيارة لقيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية"، يدعى "أبو جنات"، قرب قرية كسرة شيخ جمعة في الريف الجنوبي، ما أسفر عن مقتله حسب ما أفاد مصدر مقرب من التنظيم.

وكان مدنيون وعناصر للتنظيم قتلوا وجرحوا، في وقت سابق اليوم، إثر قصف جوي طال قرى عدة في الرقة.

ويأتي قصف التحالف على قرى الرقة دعماً لـ"قسد" في معاركها ضد تنظيم "الدولة" من أجل عزل مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، أحد أبرز معاقل التنظيم في  المنطقة، وذلك ضمن حملة "غضب الفرات".