ناشطون: "داعش" يعدم مدنيا بتهمة "الزنا" بمدينة الميادين بديرالزور

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/08 12:47

قال ناشطون، اليوم السبت، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم مدنياً في مدينة الميادين ( 45 كم جنوب شرق مدينة ديرالزور)، شرق سوريا، بتهمة "الزنا".

وأضاف الناشطون على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، أن عناصر التنظيم "رجموا، المدني بالحجارة حتى الموت" في الشارع العام بالمدينة.

وسبق أن أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، "نحراً" في أول أيام عيد الأضحى، يوم 13 أيلول 2016، 15 شاباً في "مسلخٍ للخراف" بريف دير الزور، بتهمة "التجسس لصالح التحالف"، وذلك ضمن إصدار مرئي جديد حمل اسم "صنّاعة الوهم"، بثته وسائل إعلام التنظيم، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان  تنظيم الدولة أعلن ، براءة شاب كان قد أعدمه، يوم 15 آب 2016، بتهمة "انتحال صفة أمنية" للتنظيم في مدينة الميادين بدير الزور، وسلم جثة الشاب لوالديه، سامحا لهم بدفنه في "مقابر المسلمين"، وفتح عزاءٍ له إذا أرادوا.

وأعدم تنظيم "الدولة" الكثير من أبناء دير الزور، بتهم مختلفة بينها "الردة و "الزنا"، والتخابر مع الجيش الحر، والتحالف الدولي، وسب الذات الإلهية" وغيرها، وكان آخرهاإعدام خمسة ناشطين إعلاميين في مدينة دير الزور، حسب إصدار مرئي أصدره "التنظيم" في حزيران الماضي تحت اسم "وحي الشيطان".