الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

ناشط محلي: قوات النظام توافق على سحب 175 من منشقي المعضمية بريف دمشق

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/08 16:54

قال ناشط محلي لـ"سمارت"، اليوم السبت، إن قوات النظام السوري قررت سحب 175 عنصر من المنشقين عن قواته في مدينة المعضمية ( 12كم جنوب مدينة دمشق)، وأجراء دورات تدريبة لهم في مقر "الفرقة الرابعة".

وأضاف الناشط أن ممثل "المصالحة" التابع لقوات النظام، أكرم جميل، دخل، أمس الجمعة، إلى المدينة وألتقى عدداً من العسكريين السابقين في صفوف الفصائل العسكرية، وأبلغهم عن قرار السحب الفوري للعناصر المنشقين.

وأوضح الناشط أن "جميل" أخبر المنشقين، أن العقيد "ياسر سلهب" التابع للفرقة الرابعة هو المسؤول عن ألية سحب وفرز المنشقين، بهدف القتال في صفوف قوات النظام من جديد، مشيراً إلى أن السحب سيبدأ يوم الثلاثاء القادم، الموافق 11 نيسان 2017.

إلى ذلك ذكر الناشط أن المنشقين سيتوزعون على أغلب المدن السورية، منها ديرالزور وحمص وحماة  وحلب، منوهاً إلى أن بعض المنشقين طالبوا بأخراجهم نحو محافظة إدلب.

وكان ناشط محلي  قال لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، إن ضباطاً منشقين عن قوات النظام عادوا لصفوفه، بعد "تسوية أوضاعهم"، والتحقيق معهم في فرع "الـ217" الخاص بالضباط المنشقين.

وخرجت الدفعة الأولى من المقاتلين الرافضين للتسوية برفقة عائلاتهم من بلدة المعضمية في ريف دمشق، باتجاه محافظة إدلب، في 19 تشرين الأول 2016 الماضي، بعد إرسال النظام حافلات مخصصة لنقلهم، بناء على اتفاق توصل إليه مع "لجنة المصالحة".