الأخبار العاجلة
اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19

بريطانيا تحمّل روسيا "مسؤولية غير مباشرة" عن هجوم خان شيخون الكيمياوي

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/09 11:31

قال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، اليوم الأحد، إن روسيا تتحمّل "مسؤولية  غير مباشرة" في الهجوم الكيمياوي الذي نفذته قوات النظام على مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب)، وسط سوريا.

وقتل 
أكثر من 80 مدنياً وأصيب المئات بحالات اختناق، يوم الثلاثاء الفائت، إثر استهداف طائرات النظام مدينة خان شيخون، بغازات سامة، رجح أطباء أنها "شالة للأعصاب"، نظراً للأعراض التي ظهرت عليهم، وسط تنديد دولي.

وكتب الوزير البريطاني، في صحيفة "صانداي تايمز"، أن روسيا "مسؤولية بشكل غير مباشر عن كل قتيل مدني سقط في  سوريا خلال الأسبوع الفائت"، واصفاً الهجوم الكيمياوي على المدينة بـ"جريمة حرب".

وانتقد "فالون" الدعم الروسي لرئيس النظام بشار الأسد، قائلا: "إن كانت روسيا لا تريد أن تتحمل مزيد من المسؤولية مستقبلاً فعليها تفكيك ترسانة النظام الكيمياوية، والوفاء بالالتزامات".

وتعتبر روسيا الداعم الرئيسي للنظام عسكرياً وسياسياً، من خلال التغطية الجوية والخبرات العسكرية التي تقدمها لقواته في معاركها ضد الفصائل العسكرية، واستخدام حق النقض )الفيتو) سبع مرات ضد قرارات في مجلس الأمن تدينه وتعاقبه، كان آخرها مشروع عقوبات لاستخدامه السلاح الكيمياوي.

وكانت منظمة "حظر الأسلحة الكيمياوية" قالت مطلع العام الماضي، إنها تخلصت من "كل" الأسلحة الكيمياوي التي أعلن النظام عن امتلاكها، ضمن اتفاق مع دول غربية منتصف العام 2013، عقب الهجوم الكيمياوي على مدن وبلدت الغوطة الشرقية، بريف دمشق.

ورداً على الهجوم الكيمياوي في خان شيخون، شن الجيش الأمريكي ضربات صاروخية، طالت مطار الشعيرات العسكري، الخاضع للنظام ، وسط البلاد، والذي أقلعت منه الطائرات التي نفذت الهجوم، حيث كانت بريطانيا من أول المرحّبين.