الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26

قتلى لـ"الحر" وتنظيم "الدولة" بهجوم للأخير على معبر التنف الحدودي مع العراق

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/09 10:46

قالت "قوات الشهيد أحمد العبدو"، التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الأحد، إن عدداً من مقاتلي الجيش الحر وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا، إثر هجوم شنه الأخير على معبر التنف مع العراق، شرق مدينة حمص، وسط سوريا.

وأوضح عضو المكتب الإعلامي في "القوات"، عمر الدمشقي، بتصريح إلى "سمارت"، أن تنظيم "الدولة" بدأ الهجوم، أمس السبت، بتفحير عربة مفخخة في مواقع سيطرة الجيش الحر، ما أدى لمقتل مقاتلين اثنين من "جيش أسود الشرقية".

وأضاف "الدمشقي" ، أن التفجير أسفر أيضاً عن تدمير آليتين للجيش الحر، أعقبه هجوم لعشرة "انغماسيين" من التنظيم،  تمكن مقاتلو " الحر" من قتلهم جميعاً بعد اشتباكات معهم، وسط تحليق لطائرات حربية أردنية على علو منخفض.

واعتبر "الدمشقي" أن هجوم التنظيم على المعبر جاء "لتحقيق أي انتصار له"، بعد خسارته مؤخراً مساحات واسعة لصالح الجيش الحر في المناطق الحدودية مع  العراق والأردن ومنطقتي البادية والقلمون الشرقي.

وتزامن هذا الهجوم مع هجوم آخر للتنظيم باستخدام عربة مفخخة، قرب مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، شرق مدينة حمص، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من المدنيين والعسكريين.

وكانت فصائل الجيش الحر و"جيش الإسلام" أطلقوا، خلال الشهرين الفائتين، معركتين تحت اسم "سرجنا الجياد" و"طرد البغاة"، سيطروا خلالهما على مساحات واسعة من منطقة البادية الممتدة على محافظات السويداء وريف مشق وحمص، بعد معارك مع التنظيم.