الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"لافروف": لا يجب أن تتكرر الضربات الأمريكية على النظام السوري

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/12 10:17

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إنه "من المهم أن لا تتكرر" الضربات الأمريكية على النظام السوري في المستقبل، وذلك خلال لقاء مع نظيره الأمريكي، ريكس تيلرسون، في العاصمة الروسية موسكو.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قالت يوم الجمعة الفائت، إنها أطلقت عشرات صواريخ "توماهوك" على مطار العشيرات وسط سوريا، والذي أقلعت منه الطائرات التي قصفت مدينة خان شيخون في إدلب، بالغازات السامة، ما تسبب بمقتل وإصابة المئات.

ووصل "تيلرسون"، أمس الثلاثاء، إلى موسكو في زيارة كان من المفترض أن يجري خلالها لقاء مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلا أن الأخير ألغاه، عقب الضربات الأمريكية للمطار.

وقال "لافروف" إن بلاده تؤكد على استعدادها للحوار "البناء" مع واشنطن، و"التعاون لمراعاة المصالح المشتركة"، معتبراً أن التصريحات "الغامضة والمبهمة" من المسؤولين الأمريكيين تثير عدة تساؤلات لدى موسكو.

وتأتي زيارة "تيلرسون" إلى موسكو بعد يوم من اجتماع الدول الصناعية السبع ودول عربية في إيطاليا، لبحث فرض مزيد من العقوبات على النظام وروسيا، دون التوصل لاتفاق.

ودافعت روسيا عن النظام بقولها إن ضحايا خان شيخون سقطوا جراء قصف قواته لمستودع تابع للفصائل العسكرية يحوي مواد كيمياوية، الأمر الذي وصفته واشنطن بـ"غير المنطقي".

ورغم التنديد الروسي الشديد بالضربة الأمريكية، إلا أن واشنطن أعلنت استعدادها لشن مزيد من الضربات على النظام في حال استمر في استخدام السلاح الكيمياوي والبراميل المتفجرة ضد المدنيين.

وتسببت الضربة الأمريكية على المطار بتوتر العلاقات بين واشنطن وموسكو، والتي وصفتها روسيا بأنها "الأسوأ بين البلدين منذ الحرب الباردة".

وتعتبر هذه الضربة خطوة أمريكية غير مسبوقة في تعامها مع ممارسات النظام، وتأتي بعد ثلاثة أشهر من تولي "دونالد ترامب" السلطة في البيت الأبيض، والذي عزا بدوره الهجوم الكيماوي على خان شيخون إلى ضعف سياسات سلفه، باراك أوباما، في المنطقة.