الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عين لاروز جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 19:49 مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب (ناشطون) - 18:56 جرحى مدنيون بانفجار مجهول السبب قرب محل للأسلحة وسط مدينة إدلب شمالي سوريا (ناشطون) - 18:20 فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تدمّر دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية داديخ جنوب إدلب (ناشطون) - 15:32 تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 650 (وسائل إعلام النظام) - 15:30

الدفاع المدني: مقتل 104 أشخاص وجرح 240 في حصيلة جديدة لقتلى تفجير حي الراشدين بحلب (فيديو)

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/17 11:05

وثق الدفاع المدني مقتل 104 أشخاص وإصابة 240 آخرين، في حصيلة جديدة لقتلى التفجير الذي ضرب نقطة تبادل حافلات "المدن الأربع" في منطقة الراشدين غربي مدينة حلب، شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي في الدفاع المدني، ويدعى إبراهيم أبو ليث، خلال لقاء مع "سمارت"، ليل الأحد - الاثنين، إنهم وثقوا الجثث بالأرقام لعدم تمكنهم من التعرف على هوياتهم كون معظمهم أشلاء، لافتاً أن عمل الدفاع المدني استمر ليومين في موقع الانفجار.

بدوره، قال مدير في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، عبيدة السيد علي، في تصريح إلى "سمارت"، إنهم أخرّجوا المصابين الذين استقبلهم مشفى المعبر وسلموهم لمنظومات الإسعاف التي أسعفتهم عند وقوع الانفجار، رافضاً الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

من جانبه، قال الناطق باسم "كتائب حمزة بن عبد المطلب" التابعة لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" والعاملة في مدينة الزبداني (45 كم غرب العاصمة دمشق)، ويدعى "أبو سارية"، إن عدد القتلى والجرحى في صفوف الفصائل غير معروف بشكل دقيق، لافتاً لوجود مفقودين.

وكان تفجير ضرب نقطة تبادل حافلات مهجري مدن وبلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، أسفر عن مقتل العشرات من المهجرين وعناصر ومقاتلي الكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر، دون أن تتبنى أي جهة مسؤوليتها عنه، فيما اتهمت "حركة أحرار الشام الإسلامية" قوات النظام بالوقوف خلفه، وسط إدانات محلية ودولية.