الأخبار العاجلة
الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37

حواجز النظام تؤخر خروج مهجري حي الوعر من حمص لأكثر من 19 ساعة

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/18 07:34

خرجت، اليوم الثلاثاء، الدفعة الخامسة من مهجري حي الوعر المحاصر بحمص، وسط سوريا، وتوقفت عند حاجزين للنظام لاستكمال إجراءات التفتيش، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل إن الحافلات بدأت الخروج من الحي، مساء أمس الاثنين، لتتعرقل الإجراءات نتيجة التفتيش الدقيق للأمتعة عند حاجز "الشؤون الفنية" شمالي الحي، ليغادر الحاجز عدد منها وتتوقف عند "تحويلة مصياف"، فيما تستمر عملية التفتيش للحافلات الأخرى.

وأشار المراسل لوجود نقص في عدد الشاحنات المخصصة لنقل الأمتعة، إذ تقف الحافلات عند حاجز "الشؤون الفنية" بانتظار وصول شاحنات إضافية.

من جانبه، قال مدني في القافلة المتوقفة عند "تحويلة مصياف"، ويدعى سامر الشامي، لـ"سمارت"، إنهم ينتظرون استئناف المسير منذ نحو 19 ساعة، لافتاً إلى نفاذ الطعام منهم، حيث قدم الهلال الأحمر السوري ليلاً وجبات غذائية وعدة طرود مياه، وسط مضايقات لفظية من عناصر النظام.

وكان خروج الدفعة الخامسة المتجهة إلى مدينة جرابلس ( 125 كم شمال شرق مدينة حلب)، تأجل مرات عدة على خلفية خلافات مع قوات النظام، ويخرج بموجبها 456 عائلة و250 مقاتل من الجيش السوري الحر.

وكانت ثلاث دفعات خرجت من الحي باتجاه جرابلس وحداة باتجاه محافظ إدلب، منذ بدء تنفيذ الاتفاق في، الـ11 من آذار الفائت، الذي نص على خروج غير الراغبين بالبقاء في الحي باتجاه محافظتي حلب وإدلب وريف حمص الشمالي، على دفعات تقدر بألفي شخص أسبوعياً، و "تسوى أوضاع الراغبين بالبقاء"، على أن تدخل القوات الروسية الحي بعد انتهاء إجلاء الدفعة الأخيرة، وتدخله عناصر النظام بعد ستة أشهر من تاريخ انتهاء الإجلاء.