الأخبار العاجلة

ضحايا بقصف لقوات النظام على بلدة خاضعة لـ"داعش" شرق حمص

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس |
access_time
تاريخ النشر: 2017/04/21 21:02

قتل وجرح ستة مدنيين، اليوم الجمعة، إثر قصف جوي للنظام على بلدة غزيلة (90 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا، الخاضعة لسيطرة تنظيم" الدولة الإسلامية" (داعش)، حسب ما أفاد ناشطون.

وقال ناشطون، إن طائرات النظام المروحية ألقت براميل متفجرة على الأراضي الزراعية في البلدة، ما أسفر عن مقتل مدنيين بينهم رجل مسن وإصابة أربعة آخرين بجروح خطيرة، أسعفوا إلى مدينة دير الزور.

وفي السياق، قال ناشطون محليون إن دورية تابعة لتنظيم "الدولة" احتجزت أربع عائلات، كانوا متجهين إلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر، وساقتهم إلى "المكتب الأمني" في قرية الطيبة، التابعة لمدينة تدمر (215 كم شمال شرق العاصمة دمشق).

وسبق أن قتل وجرح عدد من المدنيين وعناصر التنظيم، إثر قصف جوي لروسيا والنظام على مدن وقرى ريف حمص الشرقي الخاضعة لسيطرة التنظيم، بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين.

ويسيطر تنظيم "الدولة" على مساحات واسعة من ريف حمص الشرقي والرقة ودير الزور، وسط وشرقي سوريا، والتي تحتوي على معظم الثروات الباطنية في البلاد، مثل النفط والغاز والفوسفات، ويشنهجمات متكررة على مواقع قوات النظام في محيط مدينة تدمر الأثرية بهدف استعادتها، بعد أن سيطرت عليها قوات النظام مطلع شباط الماضي، عقب تبادل السيطرة عليها بين الطرفين، خلال السنوات الماضية.