الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الخارجية الأمريكية ترصد عشرة ملايين دولار للإدلاء بمعلومات عن "الجولاني"

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2017/05/10 20:32

أعلن برنامج "مكافأة لأجل العدالة" التابع للخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، رصد عشرة ملايين دولار أمريكي، لمن يقدم معلومات تقود إلى تحديد هوية أو موقع قائد "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقا)، أبو محمد الجولاني، في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، حمل صورة "الجولاني" ومكتوب بجانها "أوقفوا هذا الإرهابي"، إن هذه الجائزة تعتبر الأولى التي تضعها الوزارة للحصول على معلومات  حول قيادي في "جبهة النصرة".

وأضافت الخارجية أنها ملتزمة بـ"السرية التامة وإعادة التوطين في بعض الأحيان"، داعية لإدلاء المعلومات في أقرب سفارة أو قنصلية للولايات المتحدة، أو مراسلة بريد الكتروني وضعت عنوانه.

ونشرت صورة "الجولاني" للمرة الأولى، 28 تموز العام 2016، من قبل شبكة إخبارية كانت تتبع "جبهة النصرة"، ليظهر بعدها بتسجيل مصور ويعلن فك ارتباطهم عن تنظيم "القاعدة" المصنف على قائمة الإرهاب العالمية، وتغير اسمهم إلى "جبهة فتح الشام"، إلا أن الولايات المتحدة لم تغير موقفها من "النصرة" رغم ذلك.

وعقب فك الارتباط بأشهر أعلنت "فتح الشام" وفصائل عسكرية أخرى منها "حركة نور الدين الزنكي"، تشكيل جسم عسكري جديد تحت اسم "هيئة تحرير الشام"، إلا أن الولايات المتحدة تمسكت بموقفها واعتبرت الأخيرة تنظيم "إرهابي" وتوعدت بمحاربته.

وتتعرض مناطق إدلب وحلب التي تسيطر عليها  الفصائل العسكرية، لقصف بين الحين والآخر، من طائرات يرجّح أنها تابعة للتحالف الدولي، إذ يستهدف معظم القصف، "فتح الشام"، وأحد أبرز مكونات "تحرير الشام" حالياً.