الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مظاهرتان ووقفة تضامنية في مدينتين بغوطة دمشق الشرقية للمطالبة بوقف الاقتتال

pictogram-avatar
Editing: أحلام سلامات محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/05/12 08:48
Update date: 2017/05/12 13:07

تحديث بتاريخ 2017/05/12 14:56:26 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

خرجت، اليوم الجمعة، مظاهرتان ووقفة تضامنية في مدينتين بريف دمشق، جنوبي سوريا، للمطالبة بوقف الاقتتال بين "الفصائل العسكرية"، حسب ما أفاد صحفيون متعاونون مع "سمارت".

وقال صحفي متواجد في مدينة سقبا (6 كم شرق العاصمة دمشق)، إن نحو 350 شخص خرجوا في المدينة، مطالبين بفتح الطرقات بين مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وإطلاق سراح المعتقلات لدى "جيش الإسلام".

كما أفاد صحفي في مدينة دوما (9 كم شرق العاصمة دمشق)، أن قرابة 300 شخصاً خرجوا في مظاهرة، وطالبوا بوقف الاقتتال والتوجه لقتال النظام، والإفراج عن المعتقلين لدى "الفصائل"، كما رفعوا علم الثورة السورية ولافتات ترفض الاقتتال بين الفصائل وتوجيه السلاح على بعضها، مشيرين إلى وحدة أهالي الغوطة الشرقية.

في الغضون، أقام نحو 100 طفل وقفة تضامنية في دوما، ورفعوا لافتات للتضامن مع أطفال سوريا، ونددوا بمواقف المجتمع الدولي، كما طالبوا بوقف الاقتتال في الغوطة الشرقية المحاصرة.

وكانت عدة مظاهرات خرجت، نهاية نيسان الفائت، في العديد من بلدات ومدن الغوطة الشرقية بريف دمشق، نددت بالاقتتال بين "الفصائل العسكرية"، وطالبت بوقف فوري لإطلاق النار، فيما جرح سبعة مدنيين، جراء إطلاق "جيش الإسلام" النار على المظاهرة في مدينة عربين ( 7 كم شرق مدينة دمشق).

وشهد ريف دمشق الشرقي، في 28 نيسان الماضي، بدء الاشتباكات بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، أحدهما طفل.