الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

انتهاء الجولة السادسة من محادثات "جنيف" بالتركيز على الدستور

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/05/19 17:34

أعلن المبعوث الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، اليوم الجمعة، انتهاء الجولة السادسة من المحادثات السياسية بين النظام والمعارضة السورية في مدينة جنيف السويسرية، والتي تركزت على مسألة تشكيل دستور جديد للبلاد، مرجحاً إجراء جولة سابعة في حزيران القادم.

وقال "دي مستورا"، في مؤتمر صحفي بختام الجولة، إن الأمم المتحدة لا تسعى إلى  صياغة دستور عن السوريين، "لأنه شأنهم"، بل "تسعى إلى تمهيد الأرضية المناسبة لذلك"، مشيراً إلى إشراك خبراء أممين في هذا الخصوص.

من جانبه، قال رئيس وقد المعارضة، نصر الحريري،  أن الوفد قدم مذكرة حول عمليات التغيير الديمغرافي التي ينفذها النظام في مختلف المناطق السورية، مشيراً أنه  لم يرفض  ولم يقبل الآلية التشاورية التي طرحها "دي مستورا"، بل كان لديه "استفسارات" حولها.

وكان "دي مستورا" سلّم وفدي المعارضة والنظام وثيقة حول تشكيل آلية لمناقشة الدستور، والتي تضمن عدم وجود أي فراغ دستوري، أو قانوني في أي مرحلة خلال عملية الانتقال السياسي، والتي تشير أيضا إلى أن المبعوث الأممي بإمكانه التشاور مع خبراء فنيين من أجل مراقبة أو مساندة عمل الآلية التشاورية.

واعتبر "الحريري"، أن النظام "ليس جدياً" في الوصول إلى حل سياسي في البلاد، واصفاً إيران بالدولة المارقة، التي تعيق التوصل إليه، كما أعلن أن وفد الفصائل العسكرية أجل تعليق مشاركته في المفاوضات.

وأعلنت فصائل عسكرية عدة، بوقت متأخر أمس الخميس، تعليق مشاركتها في الوفد التفاوضي المشارك بمفاوضات جنيف، لـ"عدم وجود استراتيجية تفاوضية".

وكانت الأمم المتحدة قالت، أمس الخميس، إن وفدي النظام والمعارضة وافقوا على تشكيل لجان خبراء لمناقشة "قضايا دستورية".

وسبق هذه الجولة خمس جولات، طرحت المشاركون في آخرها آليات مناقشة أربع "سلال" تقدم بها "دي مستورا" في الجولة الرابعة، وهي هيئة الحكم الانتقالية والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب.