الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

الأردن: غير قادرون على تحمل أعباء اللاجئين السوريين

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2017/05/22 15:01

قال وزير التخطيط الأردني، عماد الفاخوري، اليوم الاثنين، للسفيرة الأميركية الجديدة لدى الأمم المتحدة ،نيكي هايلي، أن بلاده وصلت إلى "الحد الأقصى" في قدرتها على تحمل أعباء اللاجئين السوريين.

وأضاف"الفاخوري"، في أول زيارة لـ"هايلي" للأردن لبحث ملف اللاجئين، أن مجموع المساعدات الأميركية الأساسية للمملكة خلال العام الحالي سيبلغ حوالى 1,3 مليار دولار، وفقاً للموازنة التي أقرها "الكونغرس"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب).

 وأردف أن "هذا الحجم غير المسبوق من المساعدات يعبر عن تفهم الجانب الأميركي للتحديات الجمة التي يواجهها الأردن".

ولفت "الفاخوري"، أن الكلفة التي تتحملها الأردن نتيجة الأوضاع السورية تقارب 6,6 مليارات دولار، وأنها تحتاج إلى ثمانية مليارات دولار إضافية للتعامل".

وكانت "هايلي" زارت، أمس الأحد، مخيم الزعتري للاجئين السوريين الذي يضم نحو 80 ألف لاجىء في محافظة المفرق شمال الأردن،  جنوب سوريا.

ودخل نحو 680 ألف لاجئ سوري إلى الأردن منذ آذار2011، يضاف إليهم، بحسب الحكومة الأردينة نحو 700 ألف سوري دخلوا قبل ذلك.

وتغلق الأدرن حدودها أمام السوريين، وتمنعهم دخول أراضيها، باستثناء بعض الحالات، كما ترفض في بعض الأحيان استقبال الجرحى الذين يسقطون قرب حدودها.

وسبق أن ناشدت مسؤولة أممية عبر "سمارت"، الأردن لوضع مخيمي "الركبان" و"حدلات" الواقيعن على حدوها مع سوريا، شرقي البلاد، تحت وصايتها.