الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ناشطون: ضحايا بقصف جوي ومدفعي يرجح أنه للتحالف على الرقة وريفها

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |

قال ناشطون محليون، ليل السبت-الأحد، إن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا إثر قصف جوي ومدفعي للتحالف الدولي على مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، وقريتين في ريفها الجنوبي.

وأوضح الناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، أن 17 مدنيا قتلوا إثر قصف  لطائرات يرجح أنها للتحالف على حافلات نقل عام تقل مدنيين في قريتي الكسرات ورطلة (9 كم  جنوب مدينة الرقة).

وأضاف الناشطون، أن مدفعية القوات الأمريكية المتمركزة في منطقة الجلبية، شمال المدينة، استهدفت أحياءها بعشرات القذائف، كما شنت طائرات حربية يرجح أنها للتحالف غارات، ما أدى لمقتل مدني وجرح 17 آخرين.

وقتل أربعة مدنيين، وجرح ثمانية آخرون، أمس السبت، إثر قصف جوي يرجح أنه للتحالف   على حي المشلب في المدينة.

يأتي قصف التحالف دعماً لـ"قوات سوريا الديمقراطية"(قسد)، ضمن حملة "غضب الفرات"، بهدف القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة، أبرز معاقله في سوريا، ما يتسبب غالباً بمقتل وجرح مدنيين.

واستطاعت "قسد" السيطرة على معظم محافظة الرقة، منذ انطلاق حملتها في تشرين الثاني الماضي، لتصل إلى مشارف مدينة الرقة وتقطع طرق إمدادها، بعد سيطرتها على مدينة الطبقة الاستراتيجية.