الأخبار العاجلة
"حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13 "الإدارة الذاتية" الكردية تصدر قرارا بفتح معبري التايهة والطبقة بالرقة (بيان) - 07:43 إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15

"لافروف": اتفاق بين "قسد" و"داعش" على خروج عناصر الأخيرة من الرقة

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن وزارة الدفاع الروسية لديها معلومات مؤكدة حول اتفاق بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، لانحساب عناصر من الأخير من مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، والتي تحاصرها "قسد".

وأشار "لافروف"، في تصريحات نشرت على موقع الخارجية الروسية، ليلة الأربعاء-الخميس، إلى أن "قسد" نفت ما أوردته وزارة الدفاع الروسية، حول مغادرة مجموعة من تنظيم "الدولة" إلى مدينة تدمر، وسط البلاد، مضيفاً "تمكنت القوات الجوية الروسية من القضاء على المجموعة".

وتسيطر قوات النظام على مدينة تدمر، فيما يتمركز عناصر التنظيم في محطيها، ويحاولون استرجاعها، بعد خسارتها، يوم 2 آذار 2017، لصالح النظام، بدعم بري وجوي روسي.

وتحاول "سمارت" التواصل مع قيادات "قسد" للحصول على تعليق حول التصريحات الروسية، دون تلقي رد حتى الآن.

واعتبر "لافروف"، أن هذا الاتفاق يظهر "عدم كفاءة" التنسيق بين الجهات التي "تحارب الإرهاب" في سوريا، داعياً إلى مناقشة ذلك في محادثات "الأستانة".

وقال "لافروف"، أن من الضروري مشاركة الأكراد في جنيف لأنهم "قوة حقيقة على الأرض وجزء من الدولة"، مضيفاً أنه "لا يمكن" بحث النظام الدستوري بدونهم.

وتتمركز "قسد" على مشارف مدينة الرقة، أبرز معاقل تنظيم "الدولة" في سوريا، بعد أشهر من حملة "غضب الفرات"، التي أطلقتها للقضاء عليه، بدعم من التحالف الدولي.

وكانت "قسد" انتزعت السيطرة على مدينة الطبقة (55 كم غرب الرقة)، ثاني أكبر معاقل التنظيم، مطلع أيار الجاري، بعد اتفاق مع تنظيم "الدولة" يقضي بانسحاب عناصره، إلا أن الطائرات الأمريكية استهدفتهم أثناء انسحابهم، لكون التحالف "ليس جزءاً من الاتفاق"، على حد قول "البنتاغون".