الأخبار العاجلة
"الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب كفرنبل جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:54 النظام يعلن عن حالة وفاة وإصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 59 مريض في المناطق الخاضعة لسيطرته (وزارة الصحة) - 17:08 غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" تعلن إجراء عملية تبادل أسرى مع قوات النظام تم بموجبها إطلاق سراح إمرأتين وثلاثة أطفال مقابل تسليم ثلاثة عناصر لقوات النظام (بيان) - 12:07 قتلى وجرحى خلال هجوم مجهولين على سجن عايد جنوب مدينة الطبقة في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:36

قتلى وجرحى من "الحر" بانفجار عبوة ناسفة على طريق مدينة معرة النعمان بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/04 12:38
Update date: 2017/06/04 19:53

تحديث بتاريخ 2017/06/04 21:50:10 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح عدد من مقاتلي "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الأحد، بانفجار عبوة ناسفة على طريق مدينة معرة النعمان (45 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال ‏‏‏‏مسؤول المكتب الإعلامي في الفيلق، ويدعى "أبو عمر"، في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، إن ثلاثة مقاتلين قتلوا وجرح عدد آخر، إثر استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق مدينة معرة النعمان، دون ذكر تفاصيل أخرى.

ومن جانب أخر، توفي قيادي بـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" متأثرا بجروحه بعد تعرضه لإطلاق نار، يوم 28 أيار الفائت، في قرية كفربطيخ التابعة لمدينة سراقب (19 كم شرق إدلب)، في حين انفجر خزان وقود أسفر عن مقتل مدني في بلدة التمانعة (70 كم جنوب إدلب)، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وعربات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها في مقر لـ"حركة أحرار الشام"، أدت لمقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت غالباً ضد مجهولين.