الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الشرطة الحرة: حاجز لـ"فيلق الرحمن" اعتدى على عنصر لنا في الغوطة الشرقية

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/16 16:45

قال قيادي في الشرطة "الحرة" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، اليوم الجمعة، إن حاجزا لـ"فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر، اعتدى على أحد عناصرها بالضرب في المنطقة، بحجة انتمائه إلى "جيش الإسلام".

وأوضح القيادي، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن العنصر، ينحدر من مدينة دوما (14 كم شرق دمشق) التي يسيطر عليها "جيش الإسلام"، تعرض للضرب والتعذيب على حاجز "ابن تيمية" التابع لـ"فيلق الرحمن"، بين بلدتي مسرابا وحمورية (10 كم شرق دمشق)، كما سرقوا مخصصاته اليومية من الطعام ورفضوا إعطاءه إياها.

ونشر ناشطون من المنطقة، صورة تظهر آثار الضرب والتعذيب على جسد عنصر الشرطة، واسم "أبو لؤي" محفورا على ظهره باستخدام ما يبدو أنه أداة حادة، حيث أوضح القيادي أنه اسم أحد عناصر الحاجز الذين اعتدوا على الشرطي.

وشهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية اشتباكات وعداوة بين "جيش الإسلام" من جهة و"فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، أسفرت عن مقتل وجرح المئات من المقاتلين والمدنيين خلال الأشهر الماضية.