الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

إطلاق مشروع لتأهيل بنى تحتية ومرافق عامة في قرى جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/21 15:53

بدأت منظمة "الهيئة الإنسانية"، اليوم الأربعاء، مشروع تأهيل الصرف الصحي والري ومدارس وحملات للنظافة، في سبع قرى تابعة لمنطقة أريحا (13 كم جنوب إدلب)، شمالي سوريا، حسب ما أفاد مشرف المشروع.

وأوضح المشرف المهندس أحمد شحادة بتصريح إلى مراسل "سمارت"، أن المشاريع تشمل تأهيل مباني وخزانات للمياه وإنشاء غرف للمولدات وصيانة مضخات المياه وتأهيل الخطوط الرئيسية لمحطات المياه، وتقديم وتركيب خزانات وقود أرضية.

وأضاف "أن المشروع مستمر لعدة شهور في قرى جنوب مدينة أريحا "مصيبين، محليا، معربليت، معرطبعي، معرزاف، مدورة، كفرلاتة"، ويتضمن المشروع أيضا تأهيل شبكات الصرف الصحي وتأهيل الجرارات واستخدامها بترحيل النفايات وتأهيل عدد من المدارس المدمرة،

وأشار "شحادة" المشروع يهدف دعم المجالس المحلية بالمعدات لإدارة النفايات الصلبة، وتأمين المشروع يؤمن ثلاثين فرصة عمل في السبع القرى.

وكان المجلس المحلي في مدينة أريحا أطلق، يوم 2 حزيران الفائت، مشروعا لإحصاء ومسح الاحتياجات الخدمية في المدينة، بالشراكة مع منظمة "بيت الحكمة".

وشهدت البنى التحتية في محافظة إدلب تدميراً مستمراً، بسبب قصف قوات النظام وروسيا، قبل سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"، حيث استهدف القصف البنية التحتية من طرقات ومشافي وأفران ومحطات كهرباء ومياه، بالإضافة لمقتل وجرح المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء.