الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"محلي اعزاز" في حلب يمنح رخص استثمارية بهدف دعم اقتصاد المدينة (فيديو)

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/21 15:05
Update date: 2017/06/21 17:47

تحديث بتاريخ 2017/06/21 19:39:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال المجلس المحلي في مدينة اعزاز (27 كم شمال حلب)، شمالي سوريا، اليوم الأربعاء، إنه بدأ بمنح رخص لفتح مشاريع استثمارية، تدعم اقتصاد المدينة، وتزيد من فرص العمل، وتطوير البنى التحتية.

وأوضح مدير المكتب الخدمي في المجلس المحلي، محمد حج عمر، بتصريح إلى مراسل "سمارت"، إن الاستثمارات تشمل الأراضي المملوكة للدولة، والحدائق العامة لمدة عشرة سنوات.

من جانبه، ذكر المستثمر أحمد علي عموري، للمراسل، إنه افتتح مشروع مقهى وحديقة أطفال بكلفة مئة ألف دولار أميركي، وذلك بعد "عودة الأمن" إلى المدينة، وطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من المنطقة، مضيفا أن المشروع أمّن فرص عمل لعشرين شاب.

وكان المجلس المحلي في مدينة اعزاز بدأ، يوم 24 أيار الفائت، إزالة ركام المباني المهدمة وترحيلها، وذلك  لتحسين مظهر المدينة وترميمها في مرحلة لاحقة.

وشهدت مدينة اعزاز التي يسيطر عليها الجيش الحر وكتائب إسلامية، في أوقات سابقة، تفجيرات عدّة تبنى معظمها تنظيم "الدولة الإسلامية"، واستهدفت معظمها أسواق شعبية ومؤسسات مدينة مثل مقر المحكمة.