الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

نقص في الأدوية بمركز مرضى "التلاسيميا" في مدينة سراقب بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/21 17:54

حذر مدير بنك الدم ومركز مرضى "التلاسيميا" في مدينة سراقب (10 كم شرق إدلب)، شمالي سوريا، اليوم الأربعاء، من نقص الأدوية "الطارحة للحديد"، التي تعطى لمرضى "التلاسيميا".

وأوضح الدكتور حسن قدور، بتصريح خاص إلى "سمارت"، أن 136 مريضا بـ "التلاسيميا"، يراجعون المركز بشكل دوري لتبديل الدم وإعطائهم الأدوية "الطارحة للحديد"، والتي تعتبر من الأدوية المفقودة وغالية الثمن.

ويقدم بنك الدم خدماته إلى 500 ألف شخص في مدينة سراقب والقرى والمدن المحيطة، كما وزع 1247 وحدة دم خلال شهر أيار الفائت.

وأشار "قدور" إلى أن المركز يفتقر إلى سيارة من أجل الخروج بحملات لتبرع الدم، إضافة لبناء خاص به، في حين يعمل الأطباء والممرضون بشكل تطوعي.

وكانت مديرية الصحة في إدلب حذرت، يوم 7 أيار الفائت من "كارثة طبية" جراء قلة الدعم، وتدهور الواقاع الطبي في ظل القصف على المشافي.

وشهدت محافظة إدلب وحماة  حملة جوية مكثفة من قبل روسيا وقوات النظام، تستهدف المشافي والنقاط الطبية، قبل سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"، يوم 4 أيار الفائت، ما أسفر عن تدميرعدد من المشافي وقتل وجرحعشرات المدنيين والكوادر الطبية.