الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

التحالف الدولي يرحب بعمليات قوات النظام ضد تنظيم "الدولة" شرقي سوريا

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

رحب التحالف الدولي الذي يقود حملة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الجمعة، بالعمليات العسكرية التي تشنها قوات النظام والميليشيات الإيرانية ضد التنظيم شرقي سوريا، وفق وكالة "أسوشيتد برس".

وقال المتحدث باسم التحالف، الكولونيل ريان ديلون، إن "هدف الولايات المتحدة هو هزيمة تنظيم الدولة أينما وجد (...) وإذا كان الآخرون بما فيهم النظام السوري وروسيا وإيران ينوون محاربة التنظيم فليس لدينا مشكلة".

ورحب "ديلون" بأي تحرك لقوات النظام باتجاه مدينة البوكمال (120كم شرق ديرالزور) شرقي سوريا، مشيراً أن التحالف الدولي "لا يسعى في معركته إلى السيطرة على الأراضي، بل فقط محاربة تنظيم الدولة".

وسبق أن كشف "جيش مغاوير الثورة"، الذي يتلقى دعما مباشرا من التحالف الدولي، لـ"سمارت"، منتصف شهر أيار الفائت، أنه ينوي التوجه للسيطرة على مدينة البوكمال خلال أسابيع.

وتأتي تصريحات التحالف، بعد أيام من إسقاطه طائرة حربية لقوات النظام قرب مدينة الطبقة (55كم غرب مدينة الرقة) كانت تستهدف "قوات سوريا الديمقراطية" التي يدعمها الأول في المعارك ضد تنظيم "الدولة"، ما دفع روسيا لإعلان التوقف عن التعامل باتفاقية "التنسيق الجوي" مع الولايات المتحدة، لترد الأخيرة برغبتها في استئناف الاتفاق.

وتقدمت قوات النظام وميليشيا إيرانية في الأسابيع الفائتة على حساب تنظيم "الدولة"، في مساحات واسعة داخل البادية السورية لتصل إلى منطقة قريبة من الحدود العراقية.

وسبق أن قصف التحالف الدولي أرتالا عسكرية لقوات النظام التي حاولت التقدم إلى معبر التنف (260 كم شرق حمص) الذي يتخذه "مغاوير الثورة" مقرا له، بعد أن أرسل لهم تحذيرات.