الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

حفل ترفيهي للأطفال في مدينة الرستن بحمص بغرض الدعم النفسي

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/24 12:48

أقام  مركز الرعاية الصحية التابع لمستشفى الرستن (20 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا، حفلاً ترفيهيا للأطفال المرضى، بهدف الدعم النفسي لهم، بحسب ما أفاد مراسل "سمارت"، اليوم السبت.

وقال رئيس فريق السعادة التطوعي سليمان سعد الدين، بتصريح لـ "سمارت"، إن الحفل أقيم برعاية "الجمعية الطبية السورية الأمريكية" (sams)، وبحضور 40 طفل برفقة أمهاتهم وآباءهم، إضافة لبعض الكوادر الطبية في مستشفى الرستن.

وتضمن الحفل نشاطات متعددة منها عرض مسرحية توعوية بعنوان "سلامة الطفل والعائلة"، إضافة لنشاطات ترفيهية أخرى كالرسم على الوجوه، وتأدية رقصات فردية وجماعية، وتقديم بعض الهدايا الرمزية للأطفال.

وأوضح "سعد الدين"، أن الحفل يهدف للتوعية الشاملة للأسرة والطفل، والتخفيف عن العائلات، لافتاً أن الحفل سيقام بشكل دوري كل 15 يوم، لشريحة جديدة من الأطفال.

وكانت منظمة "البنيان المرصوص" أقامت، أمس الجمعة، حفلاً للأيتام في مدينة الرستن، استهدف 100 طفل دون سن الـ 13 ، بهدف ترفيه وتسلية الأيتام المكفولين من المنظمة ودعمهم نفسياً، بحسب ما أفد مراسل "سمارت".

وتعمل منظمات إنسانية وإغاثية عدة في مدينة الرستن وغيرها من مناطق ريف حمص الشمالي تعليمياً وإغاثياً وطبياً ولكنها تبقى دون مستوى احتياجات السكان والنازحين الذين يتعرضون على الدوام لقصف قوات النظام والطيران الحربي الروسي، ما يسفر عن جرح ومقتل العشرات من المدنيين، فضلاً عن نزوح مئات آخرين.