الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"لواء أجناد الشام" يعلن انفصاله عن "تحرير الشام" وعودته لـ"أحرار الشام"

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس |
access_time
تاريخ النشر: 2017/06/30 11:04
Update date: 2017/06/30 12:46

تحديث بتاريخ 2017/06/30 14:41:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلن "لواء أجناد الشام" العامل في محافظة إدلب، شمالي سوريا، انفصاله عن "هيئة تحرير الشام" وعودته إلى "حركة أحرار الشام الإسلامية"، وتشكيل "مجلس شورى" جديد له، وذلك في بيان مقتضب نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة.

وأوضح القائد العسكري في "لواء أجناد الشام"، "أبو مسلم طعوم" في تصريح إلى مراسل "سمارت"، أنهم استعادوا كامل عتادهم العسكري، إضافة إلى انضمام عناصر جديدة لهم في "كتيبة المدفعية"، ليصبح تعدادهم نحو 210 عناصر.

وأكد "طعوم" أن قرار الانفصال عن "تحرير الشام" لم ينتج عن خلاف بين الطرفين، إنما "لم نرى الاعتصام الحقيقي والتجمع السني الذي أعلنت عنه الهيئة (...) بل رأينا البغي والاقتتال وعدم محاسبة العناصر المسيئين".

ويعتبر "لواء أجناد الشام" من أقدم الألوية التي اندمجت في "أحرار الشام" عند تأسيسها عام 2011، وشارك في معارك عدة ضد قوات النظام السوري أبرزها معارك السيطرة على محافظة الرقة حينها.

وكانت عدة شخصيات وألوية تابعة لـ"أحرار الشام" في إدلب، أعلنت انشقاقها عنها، يوم 29 كانون الثاني الفائت، وانضمامها لـ"تحرير الشام"، وذلك عقب اقتتال بين الأخيرة و"فصائل عسكرية" أخرى، مثل "جيش المجاهدين" و"صقور الشام" و"الجبهة الشامية" و"جيش الإسلام"، استمر لعدة أيام في ريفي إدلب وحلب وأسفر عن سقوط قتلى مدنيين وعسكريين.