الأخبار العاجلة
العثور على جثة شاب مدني مجهول الهوية بمدينة البصيرة شرق دير الزور(مصادر محلية) - 19:05 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى كنصفرة والبارة والموزرة بجبل الزاوية(مصدر محلي) - 17:33 الطيران الروسي يستهدف قرية قرب مدينة تل أبيض تحت لسيطرة "الجيش الوطني" (تصريح) - 12:33 قتلى وجرحى من قوات"قسد" بهجوم " مسلح مجهول" شرقي الرقة (ناشطون) - 11:50 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة بمحيط المالكية شمال شرق الحسكة (ناشطون) - 11:09 إصابة 72 شخصا بحالة تسمم في مخيم بريف إدلب (تصريح) - 11:02 14 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري ليرتفع اجمالي الاصابات إلى 372 حالة (وسائل إعلام النظام) - 09:38 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الفطيرة جنوب إدلب وخربة الناقوس غرب حماة من حواجزها المحيطة (تصريح) - 08:27 "الجبهة الوطنية" تعلن صد محاولة تسلل للنظام جنوب إدلب (تصريح) - 08:26 "قسد" تشن حملة دهم واعتقالات في قرية الحصن جنوبي محافظة الحسكة (مصدر محلي) - 20:19

"أحرار الشام" و"تحرير الشام" تتفقان على التهدئة في إدلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2017/07/16 20:30

توصلت "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، لاتفاق تهدئة بين الطرفين في محافظة إدلب، شمالي سوريا، بعد فترة من التوتر بينهما، بحسب ما أعلن عضو في "مجلس شورى" الأولى.

وقال عضو المجلس، ويدعى "خالد أبو أنس"، على حسابه في موقع "تويتر"، إن "الحركة" اتفقت مع "تحرير الشام" "على التهدئة "الميدانية والإعلامية" مع تفعيل عمل لجنة تعيد "كافة الحقوق وتناقش المستجدات الملحة والعامة".

ولم يتطرق القيادي لذكر تفاصيل إضافية، كما لم تصدر أي تصريحات رسمية من "أحرار الشام" و"تحرير الشام" حول الأمر.

ويأتي ذلك، بالتزامن مع أنباء تداولها ناشطون وبعض المواقع الإخبارية، تفيد بأن "أحرار الشام" اقترحت مشروع "إدارة موحدة" للشمال السوري، حيث تحاول "سمارت" الحصول على معلومات من الأخيرة عن الموضوع.

وسبق أن حصلت خلافات وتوترات سابقة بين "تحرير الشام" و"أحرار الشام" في محافظة إدلب، بعضها أدت لاعتقال كل طرف لعناصر من الأخرى، وأخرى تطورت لاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، بينهم مدنيون، في ظل تبادل الاتهامات حول أسبابها.

وتعتبر "أحرار الشام" و"تحرير الشام"، من أبرز الكتائب الإسلامية وأكبرها في محافظة إدلب، وشمالي البلاد، وتطور مؤخرا التوتر بينهما، حيث اتهمت الأولى "الهيئة"، باستغلال التحركات العسكرية شمال حلب لمد نفوذها و"التغلب" بمحافظة إدلب، بعد أن جهزت مواقع جديدة لها في أماكن "حساسة"، فيما نفت الأخيرة ذلك.