وفاة عشرة نازحين نتيجة نقص الرعاية الصحية في مخيم قانا بالحسكة

pictogram-avatar
Editing: Mohamad Alaa |
access_time
Publication date: 2017/08/23 12:58

توفي عشرة أشخاص بينهم امرأتان وأربعة أطفال خلال الشهرين الماضيين نتيجة نقص الرعاية الصحية، في مخيم قرية قانا جنوب الحسكة ، شمالي شرقي سوريا، الذي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" الكردية .

وأوضح مصدر طبي في الهلال الأحمر الكردي "رفض الكشف عن اسمه" لـ " سمارت"، الأربعار، أن غالبية المتوفين مصابين بأمراض مزمنة مثل القلب والرئة والكلى و نقص التروية بالنسبة للأطفال وغيرها من الأمراض.

ومن جانبه، أكد مسؤول العلاقات في المخيم، زاهر غربي فنش، على وجود نقص في الكادر الطبي والمعدات، مضيفا أنهم يعملون حسب الإمكانيات المتوفرة لديهم .

وأنشأ مخيم قانا بمحاذاة سد الحسكة الجنوبي، منذ قرابة الشهرين ونصف، ويقطنه نحو 8 آلاف نازح أغلبهم من سكان مدينتي البوكمال ودير الزور، ويشتكي أهالي المخيم من قلة المياه والمواد الغذائية في ظل ارتفاع درجة الحرارة وغياب المنظمات الإنسانية.

ويعاني العالقين في المخيم أوضاع إنسانية صعبة ونقص في المساعدات الطبية والغذائية، ويطالب النازحون "الإدارة الذاتية" المشرفة عليه بالسماح لهم بالخروج، لأنهم جاؤوا بقصد العبور إلى شمال حلب بحثاً عن العمل وليس للإقامة بحسب قولهم. 
 
وسبق أن أطلق ناشطون من محافظتي ديرالزور والرقة حملة "مخيمات الموت" لتسليط الضوء على ما تعانيه العوائل النازحة من قلة المساعدات ونقص الرعايا الصحية إضافة لعدم سماح "الإدارة الذاتية" لهم بالخروج منه.