الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

إطلاق نداء استغاثة لمساعدة نازحي عقيربات الموجودين جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/09/07 18:08

وجه أهالي قرية أبو حبة جنوب مدينة إدلب، شمالي سوريا، الخميس، نداء استغاثة للمنظمات والجمعيات الإنسانية لمساعدة 600 نازح من ناحية عقيربات في حماة، ممن وصلوا إلى القرية.

وقال رئيس المجلس المحلي لثلاث قرى من بينها أبو حبة، ابراهيم العلوش، إن هناك نحو 100 عائلة (600 شخص) نازحة من عقيربات، معظمهم من الأطفال والنساء، يسكنون في مدجنة وتحت الأشجار في العراء قرب القرية التابعة لناحية حيش (27كم جنوب مدينة إدلب).

وأضاف "العلوش" أن النازحين بحاجة لمساعدات إغاثية وحليب أطفال، وتأمين سكن، لافتا أنهم لم يتمكنوا من تأمين أي منزل لأي عائلة، كون القرية لايمكنها استيعاب هذا العدد من النازحين، مقترحا إقامة مخيم لهم في أرض داخل قرية المعيصرونة المجاورة.

ووصل مئات النازحين من ناحية عقيربات، خلال الأيام الماضي، عبر طرق التهريب إلى محافظة إدلب وريف حماة الشمالي، وذلك بعد فشل اتفاق توصل إليه الأخير مع قوات النظام السوري، توفي خلال هذه الرحلة عدة أشخاص برصاص القناصات، ونقص الرعاية الصحية.

وتأتي موجة النزوح متزامنة مع معارك تدور بين قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" في الناحية، يتبادل خلالها الطرفان السيطرةعلى القرى، إضافة إلى تكثيف القصف الجوي عليها ما أسفر عن سقوط ضحايا.