الأخبار العاجلة
أهال يعثرون على جثة طفل بعد مضي أيام على اختفاءه في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:14 جرحى من الجيش التركي و"الجبهة الوطنية" بانفجار استهدف عرباتهم بمحيط قرية اشتبرق بإدلب (مصادر محلية + مراصد عسكرية) - 10:14 مقتل ثلاثة عناصر وإصابة أكثر من ستة لقوات النظام بقصف مجهول غرب الرقة (مصدر عسكري) - 10:03 مقتل مقاتلين سابقين في "الحر" برصاص مجهولين في محافظة درعا (مصادر محلية) - 09:58 سماع دوي انفجار في محيط قرية الغسانية غربي محافظة إدلب وتضارب الأنباء حول السبب (مصادر محلية + مراصد عسكرية) - 09:54 وفيات مرض "كورونا - كوفيد 19" يتخطى عتبة 350.000 شخصا حول العالم (إحصائيات جامعة جونز هوبكينز) - 09:44 قرابة 280.000 نازح عادوا إلى بلداتهم في ريفي حلب وإدلب منذ الهدنة (منسقو الاستجابة) - 09:38 "الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجول للوقاية من مرض "كورونا"في شمال وشرق سوريا (بيان) - 07:43 هزتان أرضيتان تضربان غرب اللاذقية وغرب دمشق (المركز الوطني للزلازل) - 06:49 النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37

صحيفة: رفعت الأسد يبيع عقاراته في بريطانيا قبل قرار بتجميدها

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية السبت، أن رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، تمكن من بيع عقارات له، قبل شهر من إصدار الإدعاء العام البريطاني قرارا بتجميدها.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشر على موقعها الرسمي، أن المحامين حصلوا على أمر قضائي ضد "الأسد" خلال جلسة استماع خاصة في أيار الفائت، يمنعه من بيع منزل يمتلكه بقيمة 4.7 مليون جنيه استرليني، في منطقة "ميفير"، إلا أن القرار جاء متأخرا، ولم يفلح في إيقاف صفقة بيع منزل آخر في منطقة "ليذر هيد" بقيمة 3.7 مليون.

وأضافت الصحيفة أن "الأسد" باع عقارا آخر في "ميفير" أيضا، تبلغ قيمته 16 مليون جنيه، وذلك خلال تواصل تحقيقات جنائية ضده في فرنسا.

وخلص التقرير إلى أن تجميد أصول "رفعت الأسد في بريطانيا، هو خطوة جاءت على خلفية تحقيق بدأ في فرنسا بمصدر ثروته، التي يعتقد أنها تزيد عن 300 مليون جنيه إسترليني.

وكان القضاء الفرنسي صادر، في أيلول العام الفائت، ممتلكات لـ"رفعت الأسد"، وتضم المُصادرات، إسطبلا ومنزلين فخمين ومكاتب، وذلك عقب إصدار مذكرة توقيفبحقه، بتهمة التهرب الضريبي وغسيل الأموال، وحيازة أملاك بطريقة غير مشروعة.

ورفعت الأسد (شقيق رئيس النظام السابق في سوريا "حافظ الأسد")، كان قائدا لـ"سرايا الدفاع"، التي كان لها الدور الأبرز في مجزرة حماة عام 1982، ونُفي إلى فرنسا عقب خلاف دار مع شقيقه "حافظ" الذي اتهمه بتدبير انقلاب عليه.