الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

نائب وزير الدفاع: مرحلة تشكيل "الجيش الوطني" لا تزال في بدايتها

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/10/04 20:22

سمارت-حلب

​قال نائب وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، العقيد عبد الجبار العكيدي الأربعاء، إن مرحلة تشكيل "الجيش الوطني" لا تزال في بدايتها، مشيرا أنهم سيعيدون هيكلة جميع الفصائل المنضوية فيه.

​وأوضح "العكيدي" في تصريح إلى "سمارت" أن البداية كانت بهيكلة الجيش والبدء بخطوات فعلية، مثل تفعيل الكليات العسكرية والتواصل مع الفصائل التي تجاوبت بشكل كبير خاصة شمال حلب.

​وأضاف أن المرحلة المقبلة ستشهد إعادة هيكلة بشكل عام للفصائل وإعطاء الضباط دورهم في الجيش الوطني "الذي سيكون منظم ومنضبط على كافة الأصعدة"، مشيرا أن الضباط المنشقين مستعدون لذلك.

​واعتبر "العكيدي" أن "الثورة السورية دخلت مرحلة النهوض من جديد ولكن بشكل إيجابي أكثر، خاصة على الصعيد العسكري الذي أصبح منظما أكثر ومنضبط".

​وحضر "العكيدي" إلى جانب وزير الدفاع المكلف ورئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب، وضع حجر الأساس لأكاديمية عسكرية لـ"لواء المعتصم" التابع لعملية "درع الفرات" شمال حلب.

وشكلت الحكومة المؤقتة قبل أسبوعين، هيئة أركان تابعة لها ومؤلفة من 12 ضابطا، ذلك بعد مبادرة تشكيل "جيش وطني موحد" أطلقها المجلس الإسلامي السوري، تبعها تأييد من الحكومة وغالبية فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية أبرزها جيش الإسلام وحركة أحرار الشام الإسلامية.