الأخبار العاجلة
"قسد" تشن حملة دهم واعتقالات في قرية الحصن جنوبي محافظة الحسكة (مصدر محلي) - 20:19 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر خاصة) - 14:57 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدتي سفوهن وفليفل جنوب مدينة إدلب من حاجزها القريبة(ناشطون) - 14:31 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري لترتفع الحصيلة الاجمالية إلى 358 حالة (وسائل إعلام النظام) - 12:33 "قسد" تطلق سراح محتجزين لديها بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة" في ريف حلب(مصادر عسكرية) - 12:18 إصابة ممرضة "بفيروس كورونا" بمدينة السويداء(مصادر خاصة) - 12:16 مقتل طفلة باشتباكات بين فصيلين من "الجيش الوطني" شمال الحسكة (السلطان مراد) - 10:48 الإدارة الذاتية تغلق كافة معابرها مع النظام السوري في شمال وشرق سوريا بسبب جائحة"كورونا" (مصدر عسكري خاص) - 09:15 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20

"أحرار الشام" تنضم لـ"الجيش الوطني" شمال مدينة حلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2017/11/03 15:53

سمارت - حلب

أكدت حركة "أحرار الشام الإسلامية" المتواجدة شمال وشرق مدينة حلب شمالي سوريا، انضمامها لـ"الجيش الوطني" التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة.

وكانت "أحرار الشام"، في تلك المنطقة، أعلنت في بيان انضمامها إلى "كتلة الشامية" في الجيش السوري الحر.

وقال قائد "لواء فرسان الشمال" التابع لـ"أحرار الشام" شادي حمدو في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن الانضمام كان اختيار قيادة "الحركة" بهدف "توحيد الصفوف"، لافتا أن 3000 مقاتل انضموا للفيلق الثالث ضمن "الجيش الوطني".

وأوضح الناطق الرسمي باسم "الجبهة الشامية" يلقب نفسه "براء الشامي" أن "أحرار الشام" قررت التخلي عن الفصائلية، وتغليب المصلحة العامة، مؤكدا انضمام "الحركة" للفيلق الثالث المسمى "فيلق الجبهة الشامية".

وسبق أن أعلنت الحكومة المؤقتة في أيلول الفائت، تشكيل وزارة للدفاع وهيئة أركان عسكرية تتبع للحكومة، كما كلف جواد أبو حطب بوزارة الدفاع ومتابعة تسمية أفراد "هيئة الأركان"، كما أجتمع نائب الوزير عبد الجبار العكيدي مع عدد من المجالس العسكرية لبحث انضمامها للوزارة.

​ويضم تحالف "كتلة الشامية" فصائل عدة في حلب، أبرزها "الجبهة الشامية" و "الفرقة الشمالية" و "تجمع فاستقم كما أمرت"، وتتعاون بالفترة الأخيرة بشكل ملحوظ مع الحكومة السورية المؤقتة وهيئة أركانها، في خطوات لتشكيل "الجيش الوطني الموحد".