الأخبار العاجلة
"الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب كفرنبل جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:54 النظام يعلن عن حالة وفاة وإصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 59 مريض في المناطق الخاضعة لسيطرته (وزارة الصحة) - 17:08 غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" تعلن إجراء عملية تبادل أسرى مع قوات النظام تم بموجبها إطلاق سراح إمرأتين وثلاثة أطفال مقابل تسليم ثلاثة عناصر لقوات النظام (بيان) - 12:07 قتلى وجرحى خلال هجوم مجهولين على سجن عايد جنوب مدينة الطبقة في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:36
ui.public.translatedTo

وفاة 12 طفلا في غوطة دمشق الشرقية خلال أربعة أشهر بسبب سوء التغذية

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2017/11/07 19:47

سمارت ــ ريف دمشق

توفي 12 طفلا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة نتيجة إصابتهم بمرض سوء التغذية جراء نقص الأدوية والحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقال الطبيب "اسماعيل"، العامل في مركز "الحكيم" الطبي بمدينة حمورية (7 كم شرق العاصمة دمشق)، بتصريح لـ"سمارت"، إن المراكز الطبية تعاني من عدم توفر الأدوية اللازمة للعلاج نتيجة الحصار، "في ظل تسجيل عشرات حالات سوء التغذية بين الأطفال مؤخرا".

وأشار "اسماعيل" أن أعراض سوء التغذية تتجلى بنقص في الوزن وجفاف بالجلد ومخاطيات ووزمات بالطرفين، إضافة لصعوبة  بالشهية ورخاوة بالعضلات وأيضا ضعف بالمناعة.

وأوضح أن المراكز الطبية بداية الحصار وعند فقدان الأدوية كانت تلجأ إلى المواد الغذائية المتوفرة كعلاج بديل مثل "السميد والسكر والقمح"، ولكن اشتداد الحصار أدى لارتفاع أسعارها وفقدانها، لافتا في الوقت نفسه أن مركز "الحكيم" يستقبل 1200 حالة سوء تغذية بين المتوسطة والخفيفة.

وسبق أن قال مدير جمعية "عطاء الرحمن"، إنهم رصدوا من خلال مركز رعاية الطفولة والأمومة في الغوطة الشرقية إصابة 2000 طفل بسوء تغذية متوسط "MAM"، و800 طفل بسوء تغذية شديد "SAM"، إضافة إلى وجود 1200 طفل آخرين مهددين بسوء التغذية.

وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية منذ عام 2013، وتعاني نقصا حادا في المواد الطبية والغذائية، في ظل دخول المساعدات بشكل متقطع وقليل، واستمر الحصار خلال الأشهر الأخيرة رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" بالمنطقة، و الذي رسمت آلياته روسيا، ويقضي أحد بنوده بإيصال المساعدات الإنسانية ورسم خطوط ممرات عبور للمدنيين.