الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

النظام يفرض مخالفات "تعسفية" على أصحاب الأفران الخاصة بمدينة اللاذقية

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2017/11/16 08:48

سمارت - اللاذقية

اشتكى أصحاب الأفران الخاصة في مدينة اللاذقية غربي سوريا، من  فرض "مديرية حماية المستهلك" التابعة للنظام السوري، مخالفات "تعسفية" عليهم.

وأعلنت "مديرية وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" عن تنظيمها خلال الشهر الماضي 62 ضبطا تموينيا، منها 12 ضبطا بحق الأفران الخاصة، وعزت السبب لنقص الوزن أو عدم مطابقة الإنتاج للمواصفات المطلوبة، وعدم التقيد بمواعيد العمل، إضافة لعدم الإعلان عن الأسعار وعدم حيازة فواتير الشراء وتقاضي أجرا زائدا.

ونفى أحد أصحاب الأفران الخاصة ويلقب نفسه بـ"أبو حسن" في حديث لـ"سمارت"، الخميس، وجود مخالفات في ربطة الخبز موضحا أن وزن الربطة 1300غرام وهو الوزن المحدد من حكومة النظام،مرجعا سبب فرض تلك المخالفات  لأخذ "الرشوة"، وموضحا أن المخالفة  تلغى في حال دفع أصحاب الأفران "مالا".

ويبلغ سعر ربطة الخبز في الأفران الخاصة نحو 275 ليرة سورية للخبر الأبيض المعروف بالخبز "السياحي"، أما في الأفران الأخرى التابعة لحكومة النظام فيبلغ سعرها 50 ليرة لقلة جودتها.
  
وسبق أن خالفت "دورية تموين" تابعة للنظام 27 محلا تجاريا في 18 تشرين الأول الماضي، في مدينة طرطوس، بشكل تعسفي، و عزت السبب لعدم تقيد أصحابها بالأسعار.

ويعاني السوريون من ارتفاع أسعار جميع المواد في الأسواق بما فيها الأغذية والخضار لأسباب عدة أبرزها الأتاوات المفروضة من قبل "الشبيحة "على عربات نقل البضائع بين المحافظات وخطورة الطرقات بالإضافة لتدهور الليرة السورية أمام الدولار إذايقترب سعرها حاليا من حاجز الـ500 ليرة للدولار الواحد.